منبر كل الاحرار

قيادي جنوبي يسخر من “فيدرالية” محسن “الاحتيالية”

الجنوب اليوم | خاص

 

سخر قيادي جنوبي في المجلس الانتقالي  التابع للإمارات من أحد قادة حرب 1994م وحديثه عن “فيدرالية اليمن الاتحادي” التي يتبناها وهادي “حلاً للشراكة في السلطة والثروة”، معبرا عن موقف يتوافق مع رؤية جنوبيين لها بأنها “حيلة لإعادة تدوير تقاسم تحالف 7/7 الثروات وديمومة غنائمهم”.
وعلق رئيس العلاقات الخارجية في المجلس الانتقالي الجنوبي أحمد عمر بن فريد، على تغريدة نشرها نائب هادي الجنرال الإصلاحي (الإخواني) علي محسن صالح الأحمر، على “تويتر” عن الوحدة اليمنية، وترميم ما شابها من تصدع، كان ضالعاً فيه. بوصفه “محتالاً”.
بن فريد، قال على منصة التواصل نفسها: “لا وحدة بالإكراه ولا انفصال بالمثل .. عبارة خالية من المنطق ومركبة على لغة الاحتيال ولم تعد تنطلي على أحد”. وأردف: “فكيف يمكن أن يكون خيار شعب الجنوب الذي يقول مطلبي استقلال الجنوب هو انفصال بالإكراه”.
ونشر “محسن”، تغريدة في “تويتر” قال فيها: “مشروع الدولة الاتحادية من ستة أقاليم هو النموذج الأصلح والأمثل للحفاظ على زهو عام 90، إذ لا وحدة بالإكراه ولا انفصال بالمثل، بل دولة اتحادية تكفل عدالة في توزيع السلطة والثروة ويعد هذا المشروع بوابة للحكم الرشيد وإحداث تنمية حقيقية قائمة على التنافس الإيجابي بين الأقاليم الستة”.
لكن بن فريد تصدى لمحسن بهجوم حاد وساحر، يصب في خطاب الجناح الجنوبي المطالب بالانفصال واستعادة دولة الجنوب، لكن من دون بيان ما إذا كان المقصود بها جمهورية اليمن الديمقراطية التي أطاحت بالسلطنات ومنها سلطنة أجداده “سلطنة العوالق”، أم دولة “الجنوب البريطاني” التي أنشأتها بريطانيا بتوحيد هذه السلطنات.
وبلسان هذا الجناح، تابع رئيس العلاقات الخارجية في المجلس الانتقالي الجنوبي أحمد عمر بن فريد، في تغريدة على “تويتر” قائلا: “أين هو الإكراه هنا؟”.. وأضاف ساخراً من حال سلطة هادي ومحسن: “يا رجل اسمعها مني هذه الوحدة انتهت تماما فابحثوا عن دولتكم السابقة”.