منبر كل الاحرار

قوات النخبة الشبوانية تسجن مواطناً بتهمة “التفحيط”.. والقبائل تحذر

الجنوب اليوم | خاص

 

اتهم قبليون من شبوة، قوات النخبة الموالية للإمارات، بمحاولة إهانة أبناء المحافظة، وإدارتها بقبضة حديدية للسيطرة عليها وخدمة مخططات أبوظبي في نهب ثرواتها من النفط والغاز.
وقال عدد من أبناء قبائل الدولة في مديرية نصاب، إن قوات النخبة الشبوانية تتعامل مع المواطنين باستعلاء وعنجهية مستقوية بالقوات الإماراتية التي تديرها وتدعمها.
مضيفين أنه بدلاً عن ضبط النخبة الشبوانية القتلة الذين يسرحون ويمرحون ويمارسون جرائمهم في الأسواق والأماكن العامة، قامت بسجن مواطن من أبناء نصاب بتهمة “التفحيط” بدراجته النارية.

القبليون أشاروا إلى أن محاولة قوات النخبة سحب الأسلحة من القبائل بمزاعم منع حمل السلاح خطوة ضمن مخطط الإمارات للاستحواذ على حقول النفط ومشروع الغاز وضمان عدم مقاومة قبائل المحافظة لعمليات نهب ثرواتها.
وأكدوا أن محاولات أبوظبي “تدجين” قبائل شبوة عبر أذرعها من قوات النخبة ستفشل وستجابه برد قوي كالموقف الذي سجله أبناء قبيلة السادة في مديرية مرخة، ورفضهم الغطرسة.
وكان أبناء قبيلة السادة في مديرية مرخة تصدوا في يناير الماضي لحملة نفذتها قوات النخبة الشبوانية، حاولت اقتحام مناطقهم بزعم وجود مطلوبين أمنياً فيها، حيث قتلوا قائد الحملة جلال بن عجاج وجندياً، وأصابوا عدداً آخر من أفراد الحملة، وأحرقوا سبعة أطقم، في حين سقط 7 قتلى من القبليين.