منبر كل الاحرار

لا اتفاق بين الانتقالي والمركزي بشأن الرواتب

الجنوب اليوم | خاص

 

كشف بيان للبنك المركزي في عدن عن فشل التوصل إلى نتيجة بشأن تسليم الرواتب خلال الاجتماع الذي عقد بين إدارة البنك ورئيس الإدارة الذاتية للانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات.

وكان أحمد سعيد بن بريك قد التقى نائب محافظ البنك المركزي شكيب حبيشي للتفاوض بشأن صرف الرواتب في وقت تطوق فيه قوات الانتقالي محيط البنك المركزي وتهدد باقتحامه.

وقال البيان أن البنك أكد عدم قدرته على صرف المرتبات إلا بتوفير عدد من الإجراءات التنفيذية التي يتطلب من الانتقالي تنفيذها، منها – حسب البيان – إعادة كافة الأموال المنهوبة والتي تم الاستيلاء عليها من ميناء عدن وإعادتها إلى خزينة البنك المركزي اليمني.

وكذا إعادة كافة الإيرادات المالية التي استولى عليها الانتقالي منذ أواخر أبريل الماضي إلى خزينة البنك ووقف التحصيل غير المشروع للإيرادات مستقبلاً.

بالإضافة إلى الالتزام بعدم التدخل في أنشطة البنك أو تعطيل مهامه، بمقابل التزام الانتقالي صرف المرتبات لكافة القطاعات بصورة منتظمة والحفاظ على الاستقرار المالي وتوفير العملة الصعبة للتجار.

واختتم البيان إن الاجتماع لم يتوصل لأي اتفاق.

في المقابل أكد الانتقالي أنه حقق تقارباً بين الإدارة الذاتية والبنك المركزي وأن اللقاء كان مثمراً بين بن بريك وقيادة البنك.

وقال رئيس مركز صناعة دعم القرار في الانتقالي سعيد الجمحي أن “هناك تقارب بين الإدارة الذاتية والبنك المركزي حول صرف مرتبات الجيش والأمن”.

وقال الجمحي في تغريدة على حسابه بتويتر عن اللقاء بين الانتقالي والبنك “تم تبادل مقترحات وحلول وهناك تقارب كبير بين الطرفين وكان اللقاء مثمراً”، مضيفاً إنه التوصل إلى معالجة لمشكلة الرواتب ستتم خلال اليومين القادمين.

إلى ذلك اعتبرت مصادر سياسية أن الانتقالي سيحقق خطوة سياسية هامة تكسبه المزيد من الشعبية إذا تمكن من إجبار البنك المركزي على صرف المرتبات، وهو ما قد يؤثر على حكومة هادي التي تُتهم بأنها تستخدم الرواتب كورقة مساومة ضد خصومها في عدن.