منبر كل الاحرار

مصادر.. محافظ شبوة استخدم النخبة الشبوانية كرسالة رد صريحة على تصعيد الانتقالي ضده

الجنوب اليوم | خاص

 

اعتبرت مصادر مقربة من محافظ شبوة الجديد عوض ابن الوزير العولقي إن خطوة الاستغناء عن المئات من عناصر النخبة الشبوانية وإسقاط أسمائهم من كشوفات الراتب لشهر يناير الفائت، بأنها أتت كرد من المحافظ على تصعيد المجلس الانتقالي ضده مؤخراً على خلفية تحركات المؤتمر في شبوة على حساب الانتقالي ومحاولة جناح الحزب المدعوم إماراتياً بسط سيطرته على المحافظة التي كان الانتقالي ينتظر من الإمارات تسليمها له بعد الإطاحة بالإصلاح.
وقالت المصادر إن الخطوة التي أقدم عليها ابن الوزير بوقف رواتب منتسبي النخبة الشبوانية جاءت أيضاً كرد تأديبي لقائد النخبة الشبوانية محمد البوحر والذي هدد من العاصمة المصرية القاهرة قبل أيام بقلب الطاولة على المحافظ ابن الوزير ومن معه، في إشارة إلى قيادات المؤتمر جناح عفاش كطارق صالح وشقيقه عمار والقيادات التابعة للنخبة التي قبلت بتغيير اسم النخبة إلى “قوات دفاع شبوة” وقبلت أيضاً بتغيير قيادة النخبة بتعيين قيادات جديدة كالسليماني وباعوم بمقابل الإطاحة بالبوحر والذي لم يصدر قرار رسمي بإقالته من منصب قائد قوات النخبة الشبوانية.
وتجدر الإشارة إلى أن عناصر النخبة الذين قبلوا بتغيير قياداتها السابقة هم فقط من تم صرف رواتبهم، في حين استبعدت الدائرة المالية للنخبة أسماء المئات من النخبة ممن رفضوا القبول بتغيير القيادة وتشكيل قيادات جديدة محسوبة أو مقربة من حزب المؤتمر جناح عفاش بشبوة.
وكانت عناصر النخبة المستبعدين من كشوفات راتب يناير قد احتشدوا اليوم في محيط مطار عتق مركز محافظة شبوة والذي تتواجد فيه قوات من التحالف السعودي الإماراتي، وذلك للمطالبة بصرف مرتباتهم، وسط أنباء بأنهم هددوا باقتحام المطار إذا لم يتم الاستجابة لمطالبهم.