منبر كل الاحرار

قبائل المهرة تستنكر إحتجاز بن كده في الرياض وتحذر من تداعيات وخيمة

الجنوب اليوم | المهرة

 

دانت قبائل المهرة جريمة احتجاز محافظ المهرة السابق محمد بن كده من قبل السعودية ومنعة من السفر بسبب دعمة للحراك الشعبي الرافض للوجود العسكري السعوي في المهرة ، واستنكرت اليوم الاثنين شخصيات ومكونات سياسية وقبلية في محافظة المهرة استمرار احتجاز محافظ المهرة السابق ووزير الدولة الحالي، محمد بن عبد الله بن كدة، للشهر الخامس على التوالي من قبل السلطات السعودية.

وصدر بيان  اجتماع قبائل ومشايخ وأعيان المهرة أمس الأحد، تلبية لنداء قبائل بيت صار للتضامن والوقوف مع بن كدة الذي يتعرض لإجراء تعسفي يقضي بمنعه عن السفر والخروج من المملكة.
واعتبر المجتمعون في بيانهم احتجاز السلطات السعودية لوزير الدولة “بن كدة” سابقة خطيرة على المحافظة وأحد رموزها القيادية ووزير من وزراء الحكومة الشرعية، وأن هذا سيصعد من الاحتقان القبلي والشعبي بالمحافظة.
وأكد المجتمعون مواصلة وقفتهم الاحتجاجية واتخاذ خطوات تراتبية متواصلة ومتنوعة حتى يتم رفع منع السفر عن الوزير وعودته إلى أرض الوطن.
كما ناشدت قبائل المهرة ووجاهاتها الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتدخل السريع ورفع حظر السفر عن “بن كدة” ، وأشارت إلى أن هذا الإجراء يزيد الوضع تأزيماً وتعقيداً.
وكانرئيس المجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى عبد الله بن عيسى آل عفرار، قد وجة رسالة مشتركة للتحالف لهادي طالب فيها بسرعة رفع القيود عن محافظ المهرة السابق الشيخ محمد عبد الله بن كدة الذي يخضع للإقامة الجبرية في السعودية.
وجه بن عفرار لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى رسالة مشتركة لقيادة التحالف العربي والرئيس هادي، طالب فيها برفع القيود عن الوزير بن كدة ليتمكن من العودة إلى دياره في محافظة المهرة.