منبر كل الاحرار

الإمارات تنسحب إعلامياً وتتموضع ميدانياً

الجنوب اليوم | خاص

 

في الوقت الذي تحشد الإمارات المزيد من أبناء الجنوب إلى معسكرات التدريب وتنشي المزيد من المعسكرات في لحج والضالع وأبين وتدفع بقوات وأسلحة إلى شبوة وحضرموت والساحل الغربي تكرر اسطوانتها المشروخة وتسريباتها المكشوفة للمرة الثانية في أقل من شهر مدعية الإنسحاب من اليمن لتوصل رسالة للمجتمع الدولي بانها لم تعد مسئولة عن أي جرائم أو مواجهات دامية ستحدث في اليمن ، حيث زعم مسؤول إماراتي كبير الاثنين، إنّ دولة الإمارات تقوم بعملية سحب لقواتها في اليمن ضمن ما سماها “خطة إعادة إنتشار لأسباب استراتيجية وتكتيكية”، وفق ما نقلت عنه وكالة الصحافة الفرنسية ، وذكر المسؤول الذي لم تكشف الوكالة عن هويته أن “أبوظبي تعمل على الإنتقال من إستراتيجية عسكرية إلى خطة تقوم على تحقيق السلام أوّلا”، وفق تعبيره ، وأضاف: “هناك انخفاض في عديد القوات لأسباب استراتيجية في الحديدة (غربا) وأسباب تكتيكية في مناطق أخرى”، متابعا: “الأمر يتعلّق بالانتقال من استراتيجية القوة العسكرية أولا إلى استراتيجية السلام أولا”.
وهي مزاعم ينفيها واقع التحركات الإماراتية عبر القوات الموالية لها ، فأبوظبي لا تمتلك قوات كبيرة في الجنوب والساحل الغربي وانما قيادات لا يتجاوزون العشرات يقومون بمهام قيادية وإشراقية فقط ، ولذلك فأن أي حديث إماراتي دون سحب كافة الأسلحة التي قدمت للمليشيات الموالية لها التي تفوق قوات هادي عتاد وعدة مجرد خبر لا قيمة له .

اقرأ أيضا.. الجنوب اليوم يكشف الحقيقة الكاملة لإنسحاب الإمارات من اليمن (تقرير)