منبر كل الاحرار

الامارات تنكشف رغم تظاهرها برفض احداث عدن الدامية

الجنوب اليوم | خاص

 

رغم تظاهر الإمارات برفضها للاحداث الدامية التي تشهدها عدن منذ ٤٨ ساعة ، كشف أمس الخميس فيديو مسجل عن وجود دور مباشر وحقيقي لأبوظبي في الأحداث كما أكد الفيدو من هو العدو الحقيقي للشرعية ولليمنيين والنار التي أشعلت الفوضى في المحافظات الجنوبية وعمليات الاغتيالات وسلسة الجرائم التي شهدتها عدن خلال الثلاث السنوات الماضية ، الفيديو أظهر ضابط إماراتي يلقي كلمة توجيهية للمجموعات القتالية الخاصة بتنفيذ الهجوم على قصر المعاشيق ومؤسسات الدولة والذين يتبعون المجلس الانتقالي الجنوبي يحرضهم على الإنقلاب على حكومة هادي في مدينة عدن والاستعجال بالقضاء على الشرعية.
المخطط لإسقاط حكومة هادي وإشعال الفوضى داخل عدن بتفاصيله أفصح عنه الضابط الإماراتي، خلال كلمة له أمام مئات المقاتلين الجنوبيين التابعين للإنتقالي يؤكد لهم أن الإمارات هي من تقوم بتدريب المقاتلين وتجهيز المعركة من السلاح والعتاد.
وأضاف الضابط الإماراتي أن بلاده ستكون مع الانتقالي بشكل أكبر في تنفيذ الهجوم على حكومة هادي والانقلاب عليها وتحرير عدن.
وقال الضابط الإماراتي أن الضباط الإماراتيين والمقاتلين الجنوبيين سيقومون بالبروفات الخاصة بالهجوم على مقرات الدولة ومواقع حكومة هادي ، على أن يكون تنفيذ الهجوم وتحرير مدينة عدن من حكومة هادي قبل عيد الأضحي المبارك، وهو ما بدأت به قوات الانتقالي أمس الأربعاء من تنفيد الهجوم ومحاصرة قصر المعاشيق.
وسخر الضابط الإماراتي من مقاتلي الانتقالي بقوله ، “إذا حررتم عدن سأخطب بكم خطبة عيد الأضحى”.
ويكشف الفيديو الممول الرئيسي للانتقالي والحاكم الفعلي لمدينة عدن.
وأعلن نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي هاني بن بريك أمس الأربعاء في بيان مسجل خلال تشييع قائد الدعم والإسناد الذي قتل بالطيران المسير وصاروخ باليستي أطلقه الحوثيون على عرض عسكري في معسكر الجلاء بمدينة عدن، الحرب على حكومة هادي وتوجيه قواته للزحف على قصر المعاشيق.