منبر كل الاحرار

الجنوب اليوم ينشر التفاصيل الكاملة لسقوط عدن بيد الإنتقالي

الجنوب اليوم | خاص 

 

سيطرت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي الموالية للإمارات على مدينة عدن بشكل كامل ، بعد ان انهارت القوات الموالية للرئيس هادي امام ضربات قوات الحزام الأمني منذ فجر اليوم لتحرز تقدما كبيراُ بإسناد الطيران الإماراتي التي استهدفت التعزيزات العسكرية القادمة من ابين في دوفس ومنعتها من التقدم نحو ضواحي عدن ، وبعد مواجهات عنيفة سقط فيها معسكرات اللواء الأول ولثالث والرابع حماية رئاسية التابعة لهادي تمكنت السعودية من إرسال وسطاء لإجلاء وزيري الداخلية والنقل في حكومة هادي والعميد ناصر منصور هادي قائد قوات الحماية الرئاسية وزيد الرهوه وعدد من كبار قيادات الدولة التابعة لهادي التي غادرت فجر اليوم مطار عدن إلى الرياض ، لتحتدم المواجهات بين الطرفين وحسمت لصالح الإنتقالي بعد فشل محاولات إيقاف المواجهات وعقد هدنه لمدة خمس أيام رفضها الانتقالي ووجه بسرعة الحسم.

ونتيجة لتهاوي كافة المعسكرات والألوية التابعة لهادي أمام قوات الانتقالي التي سيطرت على مطار عدن واتجهت صوب قصر المعاشيق وحاصرت القصر من الاتجاهات الأربعة واقتحمت كافة تحصيناته للتفاوض ظهر اليوم مع حراسات القصر اللذين منحوا حق الأمان من قوات الانتقالي مقابل خروجهم بأسلحتهم الشخصية دون قتال ، ليتم تسليم قصر المعاشيق الرئاسي لقوات الانتقالي الجنوبي بشكل كامل دون قتال ، وبذلك تكون قوات المجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات قد حسمت المعركة في عدن واسقطت الشرعية المزعومة لهادي بشكل كلي ، الانتكاسة الكبيرة لقوات الحماية الرئاسية دفعت عشرات القادة العسكريين الموالين لهادي بالإعلان عن موالاتهم للإنتقالي وتسليم مواقعهم ومعسكراتهم كمعسكر النقل الذي سلم طوعا دون قتال للإنتقالي .
وجراء ذلك انضمت لصفوف الانتقالي كافة القوى العسكرية والأمنية في عدن ببيانات تأييد، صدرت من المنطقة العسكرية الرابعة وقوات الأمن الخاصة واللواء 31 مدرع والشرطة العسكرية في محافظة لحج القريبة.
كما اعلنت قيادات رفيعة في الحكومة الشرعية تأييدها للمجلس الانتقالي الجنوبي من قيادات في السلطة المحلية في عدن ، كما أعلنت المنطقة العسكرية الرابعة الموالية لهادي تأييدها للمجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة اللواء عيدروس الزُبيدي ، ووفق المصادر فقد أعلن قائد قوات الأمن الخاصة في عدن اللواء فضل باعش تأييده للمجلس الانتقالي الجنوبي والإنظمام الي قواته.
من جانب متصل أعلنت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي تمكنها من حسم المواجهات مع القوات الموالية للحكومة الشرعية اليوم السبت وانتهاء المواجهات وأكدت ان عدن عادت للجنوب وتم طرد مليشيات الإصلاح من كافة مناطق عدن ، وإزاء تلك التطورات غادرت قوات عسكرية سعودية قصر معاشيق عصر السبت عبر البحر ، بعد اشتداد المعارك واحتدمها وانهيار قوات هادي .
وفي أول رد اتهمت حكومة هادي من الرياض القوات الموالية للإمارات بالانقلاب على الشرعية في عدن وقيامها بالسيطرة على كافة مؤسسات الدولة مقرًا الحكومة ، وقالت وزارة الخارجية في بيان على ”تويتر“: ”ما يحصل في العاصمة المؤقتة عدن من قبل المجلس الانتقالي هو انقلاب على مؤسسات الدولة الشرعية“.
وتشهد عدن وعدد من المحافظات الجنوبية احتفالات عارمة بمناسبة سقوط عدن تحت سيطرة قوات المجلس الإنتقالي الجنوبي الموالى لأبوظبي وانكشاف الشرعية الوهمية والتي اتخذها التحالف أداة للتدخل العسكري في الجنوب والشمال ، واعتبرت الجماهير الجنوبية سقوط عدن بداية حقيقة ومدخل هام لاستعادة وادي حضرموت من تحت سيطرة القوات الموالية للإصلاح وتحرير كافة الأراضي الجنوبية وصولاً إلى فرض دولة الجنوب على الأرض .