منبر كل الاحرار

معياد ينفي إستقالته وخبير إقتصادي يحذر من مخاطر أحداث عدن على البنك المركزي

الجنوب اليوم | خاص

 

نفى مصدر مقرب من محافظ البنك المركزي اليمني في عدن ،حافظ معياد، الاخبار التي تحدثت عن تقديمه إستقالته من منصبه ، وأكد المركز الإعلامي للبنك المركزي اليمني عن المصدر قوله” أن المحافظ لا يمكن أن يقدم على مثل هذه الخطوة في ظل هذا الظرف العصيب الذي تمر به بلادنا وحث المصدر وسائل الاعلام المختلفة على تحري الدقة والمصداقية فيما تنشره من أخبار لها علاقة بالبنك والاقتصاد الوطني ،،داعيا جميع الأطراف الى تجنيب البنك المركزي الصراعات المختلفة لما تلحقه من ضرر بالغ على معيشة اليمنيين والاستقرار الاقتصادي على حد سواء.
وكانت صحيفة عدن الغد الصادرة في عدن قد نقلت عن مصادر مقربة من البنك ان قيادة البنك المركزي اليمني ابلغت الرئاسة في الرياض انها لن تستطيع العمل وادارة البنك من عدن في ظل الظروف الحالية وعقب الانقلاب الذي نفذه المجلس الانتقالي على مؤسسات الدولة.
وقالت الصحيفة نقلا عن المصادر ان محافظ البنك حافظ معياد اشار الى ان الظروف التي استجدت باتت لا تمكن ادارة البنك على ممارسة مهامها، واوضحت المصادر ان معياد طلب اعفائه من مهامه كمحافظ للبنك مشيرا الى انه قبل بالمنصب في ظل ظروف توافق كبيرة وحضور للدولة ومؤسساتها وهو ما تم اسقاطه في عدن مؤخرا.
من جانبه حذر الخبير الاقتصادي اليمني رشيد الحداد من تداعيات خروج البنك المركزي اليمني في عدن عن سيطرة قيادته ، واعتبر الحداد اعتراف حكومة هادي بأن ماحدث في عدن انقلاب كامل الأركان يعد اعتراف بخروج البنك المركزي اليمني عن سيطرتها ، وأشار إلى أن اعتراف الشرعية بخروج عدن عن سيطرتها وتعرض منزل محافظ البنك المركزي في عدن حافظ معياد للاقتحام من قبل عناصر الانتقالي يهدد أموال البنك المركزي ويعرضه للاقتحام ومصادرة كتلة مالية من العملة المطبوعة دون غطاء تقدر بـ 500 ريال يمني ، واكد الحداد ان أي استقالة لمعياد في ظل الظرف الحالي تهرباً غبر مسئول في الوقت الخطاء ، وأشار إلى أن بقاء معياد في قيادة البنك حاليا ً يمثل ضمان لعدم العبث بالبنك خصوصا وان معياد مقرب من أبوظبي ويستطيع بتوجيه إماراتي ان يحافظ على البنك ويحول دون تعرضه للاقتحام ومصادرة الأموال من قبل قوات الانتقالي التي أصبحت المسيطر الوحيد على عدن بحكم الأمر الواقع .