منبر كل الاحرار

الميسري يصدر قرارات إنتقامية في الإتجاه الخطاء

الجنوب اليوم | خاص

 

كردة فعل انتقامية من الحزام الأمني أصدر وزير الداخلية في حكومة هادي المهندس أحمد الميسري أمس قرارات وزارية قضت بالإطاحة بمدير أمن عدن اللواء شلال شائع وقائد قوات الأمن الخاصة وتعيين آخرين ، ولكن تلك القرارات التي بدت انتقامية وانفعالية وكردة فعل على اسقاط المجلس الانتقالي الجنوبي كافة المعسكرات التابعة للحماية الرئاسية لهادي وقصر المعاشيق الذي بسقوطه سقطت رمزية الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن كما أعلنتها حكومة هادي ، ولكن تلك القرارات التي قضت بالإطاحة بالخصوم اتخذت بعيداً عن أي حسابات أخرى ، فهل متخذ القرار قادر على تسليم هدار الشوحطي إدارة أمن عدن وهل تدرك أن الشوحطي من عناصر تنظيم القاعدة المعروفة ، وبقرار منح سليمان الزامكي قيادة قوات الأمن الخاصة في عدن ولحج والضالع وأبين ، أخطأ الميسري أيضا واتخذ القرار الخطأ في ظل ظروف عصيبة يعيشها الجنوب وسيطرة منفردة للمجلس الانتقالي الجنوبي الحاكم الفعلي كسلطة أمر واقع .
اختيار الميسري شخصيات لهم ارتباطات بالقاعدة ، منح الانتقالي مبرر أخر لإفشال تلك القرارات حتى وإن تدخلت الرياض وحاولت فرض تنفيذ تلك القرارات فإنها ستبقى حبراً على ورق ولن تنفذ على أرض الواقع.
بتلك القرارات الانتقامية الانفعالية لن يضر الميسري الانتقالي ولن ينال من خصومه اللذين ربما كانوا الحلقة الأضعف في حرب فشلت ألوية الحماية الرئاسية في مواجهتها بكل ما تمتلك من قوة ومن عتاد .