منبر كل الاحرار

السعودية تعزز قواتها في لودر بأسلحة ضخمة واستنفار لمعركة متوقعة

الجنوب اليوم | خاص 

 

تدرك السعودية أن رد الانتقالي كان أقل من المتوقع فهاني بن بريك رد صبيحة العيد بأن الانسحاب من عدن مستحيل، حتى وإن نفذت الرياض تهديداتها وقصفت كل الجنوب، فلن ينسحب مذكراً بفشل التحالف في ثني الحوثيين أو هزيمتهم ومعترفاً بان الحوثيين زادوا قوة.

لذلك ترى الرياض بأن كسر هيبتها من حلفائها في عدن أمراً لايمكن أن يمر مرور الكرام ، فالرياض تسعى لإدارة اقتتال جنوبي جنوبي كبير في عدن ، وعلى مدى الأشهر القليلية الماضية عملت على تأسيس عدد من الألوية العسكرية الكبيرة في أبين كلواء المجد الذي يقوده الشيخ السلفي العقائدي صالح المشجري ، في لودر والذي وصل قوام منتسبية 14 الف عنصر قبل أكثر من شهر ، كما دعمت ذلك اللواء المستحدث بلواء أعادته من المناطق الحدودية وعملت على دعم تلك الألوية الممولة منها بأسلحة ضخمة وحديثة.

مصادر في محافظة أبين أكدت أن لواء المجد الذي يفوده المشجري تلقى أمس الخميس أسلحة ضخمة سعودية على متن 40 قاطرة .

ووفق المصادر فإن السعودية وجهت اللواء بالسيطرة على مكيراس والاستعداد لأي مهمة في عدن.

كما أفادت المصادر أن حكومة هادي وجهت ألويتها في أبين والبيضاء بالاستعداد لأي طاري وذلك بعد لقاء وزير داخلية هادي أحمد الميسري أمس بسفراء الدول العشر في الرياض وعرضوا لهم الوضع العام في عدن وطلب الميسري والجبواني تدخل دولي عاجل لتحرير عدن من قبضة ما وصفها بمليشيات الانتقالي الموالية للإمارات .