منبر كل الاحرار

شبوة .. تعزيزات متبادلة لمعركة فاصلة

الجنوب اليوم | شبوة

 

بعد ساعات من توقف المواجهات في عتق بعد ساعات من توقف المواجهات بين قوات هادي والنخبة الشبوانية الموالية للإمارات في عتق عاصمة محافظة شبوة وفشل الأخير في حسم المعركة ضد هادي، دفع المجلس الانتقالي بقوات عسكرية جديدة إلى مدينة عتق،في حين عززت حكومة هادي بقوات إضافية من مأرب ، ما ينذر بجولة جديدة من العنف خلال الساعات القادمة.

مصادر محلية في شبوة أكدت وصول تعزيزات عسكرية موالية لحكومة هادي من مأرب إضافة إلى حشد بعض قبائل بيحان الموالية للشرعية لمواجهة المجلس الانتقالي الذي عزز هو الأخر بقوات قادمة من الضالع ويافع ولحج إلى تخوم مدينة عتق بعد أن فشلت النخبة الشبوانية مساء أمس في حسم المعركة في عتق.

وفي ظل التحشيد المتبادل بين طرفي الصراع يتوقع مراقبون هجوم جديد من الانتقالي على مدينة عتق بعد استكمال ترتيب صفوفة وتعزيز قواته في محيط المدينة .

وكانت مدينة عتق قد شهدت مواجهات عنيفة بين قوات الطرفين أمس الخميس خلفت عدد من القتلى والجرحى من الجانبين ،إضافة إلى إحراق وتدمير عدد من المدرعات الإماراتية التابعة للإنتقالي ، وإحراق عدد من الأطقم العسكرية التابعة لقوات هادي.

إلى ذلك حمل ناطق حكومة هادي راجح بادي الإمارات مسؤولية تفجير الوضع عسكريا في شبوة، واتهمها بإفشال جهود التهدئة.