منبر كل الاحرار

مكون الحراك الجنوبي يتهم التحالف بتنفيذ فتنه وصراع بين اليمنيين

الجنوب اليوم | خاص

اعلن مكون الحراك الجنوبي المشارك في مؤتمر الحوار الوطني الموقع على اتفاق السلم والشراكة عن رفضة لمخططات التحالف السعودي الإماراتي الذي يحاول فرضها في الجنوب

وقال المكون في بيان له، اليوم السبت، حصل الجنوب اليوم على نسخة منه،
ان محاولات التحالف السعودي الإماراتي لفرض واقع على ابناء الجنوب يعد انتهاك صريح لإرادة ابناء الجنوب وجريمة تضاف إلى جرائم التحالف في اليمن.
وأتهم البيان التحالف بتمهيد لفتنه وصراع أهلي بين اليمنيين، مشيراً إلى أن اساليب التنفيذ لا تجلب سوى نتائج كارثية وعواقب وخيمة .
ودعا البيان ابناء الجنوب إلى عدم الرضوخ لممارسة ما اسماه الاحتلال الإماراتي والسعودي وادواتهم ومليشياتهم الذين يريدون تنصيبهم وفرضهم بقوة السلاح على ابناء الجنوب بحد تعبيره .

فيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم
نعلن في مكون الحراك الجنوبي المشارك في مؤتمر الحوار الوطني الموقع على اتفاق السلم والشراكة موقفنا الرافض لمحاولات دول الاحتلال الإماراتي والسعودي فرض واقع وترتيبات على أهلنا وشعبنا في المحافظات الجنوبية والشرقية للجمهورية اليمنية بقوة السلاح وتمكين وتنصيب ثلة من الشخصيات تحت مسمى المجلس الانتقالي الجنوبي ومليشيات الحزام الأمني والنخب التابعة له كممثلين لأبناء هذه المحافظات في انتهاك صريح لإرادتهم وتُعد جريمة تضاف إلى جرائم الاحتلال السعودي والإماراتي بحقهم ونعتبر ذلك بداية وتمهيد لفتنة وصراعات أهلية لطالما حذرنا منها فالتأسيس الخاطئ وأساليب التنفيذ الخاطئة لا تجلب إلا النتائج الكارثية والعواقب الوخيمة المرفوضة جملة وتفصيلا.
اننا في مكون الحراك الجنوبي المشارك في مؤتمر الحوار الوطني الموقع على اتفاق السلم والشراكة كأحد فصائل الحراك الجنوبي وكمواطنين يمنيين من أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية ونحظى باعتراف دولي وإقليمي منذ ان مثلنا قضية ومظلومية أبناء الجنوب في مؤتمر الحوار الوطني الشامل عام 2013م الذي عُقد برعاية الامم المتحدة والدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن والمجتمع الدولي ومجلس التعاون الخليجي نرفض رفضا تاما ولا نعترف ولا يشرفنا أن تمثلنا وتتحدث نيابة عنا وباسمنا عناصر ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي ومليشياته الذين يعتبرون صناعة وبضاعة قوى الاحتلال الإماراتي والسعودي فهم يعملون على التشوية والإساءة لقضية ومظلومية أبناء الجنوب اليمني العادلة التي اعترفت بها وتوافقت على وضع الحلول الناجعة والمنصفة لها تحت سقف الثوابت الوطنية جميع القوى السياسية الفاعلة في الجمهورية اليمنية كما جاء في مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وبمباركة دولية وإقليمية ومحلية.
ان أبناء جنوب اليمن لن يقبلوا ويرفضون رفضا قاطعا كل فصيل او مكون تحاول دول الاحتلال الإماراتي والسعودي فرضه عليهم و على إرادتهم بقوة السلاح فابناء جنوب اليمن قد اختاروا السلمية ونهج التفاهم والحوار عنوان لقضيتهم العادلة وضحوا وناضلوا من أجل ذلك، ولن يقبلوا تحت اي ظرف لأي فصيل او مكون يرتهن لاجندات خارجية سلب إرادتهم والنيل من سلميتهم ونضالهم وتضحياتهم.
اننا نوجه رسالة هامة لمجلس الأمن الدولي والامم المتحدة والمجتمع الدولي والإقليمي الذين رعوا مؤتمر الحوار الوطني الشامل عام 2013م لمدة عشرة أشهر وكانوا شهودا على عادلة وسلمية قضية أبناء جنوب اليمن وممثليهم في ذلك الحوار، نقول لهم عليكم احترام إرادة أبناء جنوب اليمن وعدم الرضوخ لممارسة الاحتلال الإماراتي والسعودي وادواتهم ومليشياتهم الذين يريدون تنصيبهم وفرضهم بقوة السلاح عليهم.
وفق الله الجميع لما فيه الخير والسداد.
صادر عن مكون الحراك الجنوبي المشارك في مؤتمر الحوار الوطني الموقع على اتفاق السلم والشراكة.
بتاريخ 24 أغسطس 2019م