منبر كل الاحرار

مليونية الإنتقالي تتحول إلى مئوية الشكر للإمارات .. الوفود لم تتجاوب والمشاركين أقل من المتوقع

الجنوب اليوم | خاص

 

تراجع الحديث عن تنظيم مليونية الشكر للإمارات التي دعا لها المجلس الانتقالي الجنوبي إلى الوفية الشكر ان لم تكن مئوية الشكر ، فحتى الآن لم تستقبل عدن أي اعداد تشير إلى أن المدينة التي أحرق أبنائها قبل عدة أشهر صور بن زايد شوف تشهد مليونيه جديدة ، فالاعداد التي وصلت أقل من كل التوقعات ، والحضور من عدن سيكون أقل ، وكذلك الحال في المكلا ،
وكان المجلس الانتقالي الجنوبي قد دعا إلى مليونتين الأولى في المعلا بعدن والأخرى بالمكلا بحضرموت لشكر الإمارات إلا أن إستجابة أنصاره كانت ضعيفة ، فالفعالية التي أنفق عليها أكثر من مليارين ريال جائت بعد إستعادة قوات المجلس الانتقالي الموالية للإمارات محافظة أبين وتدخل الطيران الإماراتي لضرب قوات حكومة هادي على أبواب عدن لتوقف عملية إقتحام عدن الخميس الماضي ، مصادر محلية في عدن أكدت أن فعالية الشكر للإمارات بدأت الليلة بأغاني تنادي بالدولة الجنوبية و شهد الشارع الرئيسي بالمعلا (مدرم) إحتشادا للمئات من الاشخاص مساء الاربعاء قبل ساعات من بدء مهرجان جماهيري غدا ، وتوقع المصدر أن يكون الحضور أقل من المتوقع هذه المرة كون الكثير من المحافظات قاطعت الفعالية ، وقالت المصادر أن المشاركون في الفعالية الذين وصلوا عدن مساء اليوم الأربعاء اقل بكثير من كل الفعاليات السابقة رغم ضخ المجلس الانتقالي مليارات الريالات لحشد الناس ونقلهم وتغذيتهم واغرائهم بالمال عن المشاركة .
الفعالية التي تجري في عدن والمكلا ايضاً غيرمرحب بها رغم الأموال التي اغدها الانتقالي على فروعة ، فمدينة المكلا التي من المزمع ان تشهد فعالية مماثلة لفعالية عدن لم تستقبل أي حشود من خارج المدينه الليلة وهو مادفع رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، اللواء أحمد سعيد بن بريك، مساء اليوم الأربعاء، إلى تجديد دعوته لأبناء محافظة حضرموت، إلى المشاركة الفاعلة في مليونية الوفاء للإمارات المزمع إقامتها، غداً الخميس، في مدينة المكلا.
وقال ابن بريك، في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر، ان “دعوتنا لأبناء حضرموت ساحلاً ووادياً مثلما عاهدناكم أوفياء للقضية الجنوبية والشهداء.. المشاركة الفعالة والوقوف وقفة رجل واحد في مليونية الوفاء بالمكلا”، وأضاف “ونقول فلتكن عصر غد الخميس المكلا تعانق المعلا” ، وقال اللواء ابن بريك في تغريدة أخرى محاولاً تغطية الفشل ، “لإمارات الخير والوفاء تبادلهم عدن وحضرموت وشبوة وسقطرى والمهرة وكل الجنوب الوفاء وسيثبت شعبنا للعالم أنه وفي مع من أوفى معنا”.
وفي اتجاه أخر وصلت يوم الأربعاء مدرعات إماراتية إلى مدينة عدن وقالت مصادر محلية في عدن أن أكثر من 60 مدرعة إماراتية وصلت عبر البحر حيث تم نقلها إلى احد المعسكرات الخاصة بالحزام الأمني ، وجاء وصول المدرعات عقب يوم من وصول 30 مدرعة سابقة يوم الثلاثاء .
كما أفادت مصادر مقربة من المجلس الانتقالي أن الإمارات استدعت عدد من ألوية العمالقه في الساحل الغربي الي مدينة عدن، وحال وصول تلك القوات
وأشار الشهود الى أن ”المقاتلين حفروا أنفاقا وخنادق على أطراف عدن وأغلقوا طرقا رئيسية تؤدي إلى خارج المدينة لمنع قوات الحكومة من استعادتها“.