منبر كل الاحرار

حافظ معياد يُغرق عدن بالظلام لهذا السبب

الجنوب اليوم | خاص 

 

عقاب جماعي جديد ينفذه رئيس اقتصادية الشرعية حافظ معياد على أبناء الجنوب في العاصمة عدن التي تعيش في الظلام وسط موجة حر تزداد نهاراً وتتراجع نسبيا ليلاً ، فمعياد المحافظ الشمالي للبنك والمسير الأول لشحنات النفط والديزل والمازوت يقف إلى جانب حكومة هادي في معاقبة سكان عدن ويتجاهل كافة النداءات والمناشدات التي أطلقتها كهرباء عدن ، وضاعف ذلك تمسكه المطلق بالقرار رقم (49) الذي يحصر استيراد المشتقات النفطية على شركة مصافي عدن التي تعيش أسوء أوضاعها المالية والفنية والتي منحت كهبة لتاجر النفط العيسي قبل عام بعقد إيجار طويل المدى منح العيسي حق احتكار كافة خزانات الشركة العملاقة ، على حساب شركة النفط في عدن .
معياد الذي لا يشارك سكان عدن المعاناة ويتواجد خارج البلاد يتعمد إدارة الفوضى ويدفع عدن إلى الظلام غير مكترث بالتداعيات الإنسانية لتوقف خدمات الكهرباء في مدن ساحلية ، فأكثر من تحذير وأكثر من نداء أطلقته النقابات العامة لكهرباء عدن وطالبت بسرعة توفير وقود لمحطات توليد الطاقة الكهربائية في عدن بشكل عاجل.

وأكدت النقابة أن مؤشر نفاذ الوقود ارتفع الى اعلى مستوى اليوم وزادت تحذيرات المختصين في محطات التوليد من توقف المولدات بشكل كامل و انقطاع التيار الكهربائي عن المدينة بشكل تام خلال الساعات القادمة بسبب نفاذ المشتقات النفطية ، يتجاهلها معياد .
مراقبون حملوا لجنة اقتصادية معياد المسئولية الكاملة عن تدهور وضع الكهرباء، مشيرين إلى أن لجنة اقتصادية معياد فرضت جبايات على واردات المشتقات النفطية ومادتي الديزل والمازوت لتشغيل الكهرباء، وتعمل على منح الفاسدين وهوامير النفط حق احتكار السوق المحلي في الجنوب واستيراد المشتقات النفطية وحصر الاستيراد على شخصيات نافذة مقربة من السعودية والإمارات وحكومة هادي.
وتتصاعد أزمات الوقود والمشتقات النفطية التي تعيشها اليوم مناطق الجنوب، بالإضافة إلى الانقطاعات المتزايدة للكهرباء وخروج معظم المحطات عن الخدمة نتيجة لنفاذ مخزون الوقود، وغيرها من الاختلالات التي نتجت عنها تردي الأوضاع المعيشية للمواطنين في المحافظات الجنوبية.