منبر كل الاحرار

عبد السلام يتوعد بضربات أكثر على السعودية ويحذر الإمارات

الجنوب اليوم | متابعات 

 

أكد المتحدث باسم جماعة الحوثيين محمد عبدالسلام أن قوات الحوثيين هي من استهدفت منشأتي النفط التابعتين لشركة أرامكو السعودية قبل أيام والتي أسفرت عن توقف إنتاج النفط السعودي في هذه المنشئأت المستهدفة.
وقال عبد السلام في حوار مع قناة “الجزيرة” أن القادم من العمليات الدفاعية سيكون أقسى وأشد إيلاماً إذا استمر “العدوان والحصار” في إشارة إلى استمرار قصفهم من قبل السعودية.
وأضاف عبد السلام في بيان له أن سلعة النفط ليست أغلى من دماء اليمنيين، وإن على من استهتر بالدم اليمني أن يتحمل عواقب استهتاره، بحسب تعبيره.
وعن رهان السعودية على الحماية الأمريكية والأسلحة الأمريكية، قال عبد السلام :” أنه قد آن الأوان أن تدرك السعودية أن رهانها على الحماية الأمريكية لها رهان خاسر”.
وفي حديثه عن السلام ، أشار عبد السلام إلى أن السلام في المنطقة يأتي بالحوار والتفاهم بعيداً عن ”قعقعة السلاح” بحسب وصفه.
وعن اتهام السعودية لإيران بضربها ، علق عبد السلام قائلا :“لسنا معنيين بهذه المهاترة السعودية المعتادة في كل شيء لديها إيران، فلتذهب إلى إيران وترد عليها إذا كانت واثقة من مزاعمها أن الهجوم جاء من إيران”.
وأشار عبد السلام إلى أنه لا يمكن لحل الأزمة اليمنية إلا من خلال وقف الحرب والحصار على اليمن من قبل التحالف ، واتهم السعودية باستهداف كل المنطقة وليس اليمن فقط وأن مالها سبب مشكلات المنطقة.
وحذر عبد السلام دولة الإمارات العربية ، حيث قال أن الإمارات لن تكون بمنأى عن أي هجمات قد تستهدفها انطلاقاً من اليمن، مشيرا إلى أن انسحابها من اليمن لم يكن جادا كما أن الإمارات تستحق استهدافها أكثر من أي وقت مضى لأنها تلعب على هامش من الخداع والتضليل بحسب تعبيره.
وفيما يخص الحديث عن الحوار المباشر مع الولايات المتحدة الأمريكية ، أكد عبد السلام أن جماعته تلقت دعوة أمريكية للجلوس لحوار مباشر مع الأمريكيين والسعوديين مباشرة.
وأوضح أن هذه الدعوة الأمريكية جاءت عبر أكثر من وسيط ، مؤكدا أن جماعة الحوثيين لم ترد على هذه الدعوة لاعتبارها أنها مجرد “حوار لأجل الحوار فقط وليس لأجل الحل”.
واعتبر عبد السلام أن دعوة إدارة ترامب للحوار مع جماعته فقط من أجل تعزيز موقفه قبيل الانتخابات الرئاسية.