منبر كل الاحرار

خلافات حادة بين قادة معسكرات الشرعية بشقرة وقبائل مودية تحشد قواتها عقب مقتل اثنين من أبناءها

الجنوب اليوم | خاص

 

تشهد مدينة شقرة بأبين توتر أمني داخل صفوف قوات هادي عقب اشتباكات بين جنود تابعين لقائد معسكر التدخل السريع للحزام سابقاً بجبل “عكد” محمد العوبان ومشعل الكازمي وجنود تابعين لحزب الإصلاح الذين قدموا من مأرب والتي أدت إل مقتل ثلاثة جنود من أبناء مودية وجرح آخرين في مثلث شقرة.
المصادر ذكرت أن خلافات حادة بين جنود الشرعية أدت إلى اندلاع اشتباكات مسلحة في مدينة شقرة خلفت ثلاث قتلى من جنود العوبان والكازمي وعدد من الجرحى ، في حين قتل جندي وجرح ثلاث جنود ينتمون إلى القوات التي أرسلتها قوات هادي من مأرب.
وأوضحت المصادر أن قتيل ينتمي إلى المعيلي بمأرب وثلاث جرحى ، كما قتل اثنين من مديرية مودية ويتبعون العوبان ، في حين جرح 3 جرحى من قبيلة باكازم ويتبعون مشعل الكازمي مدير أمن أبين.
وكشفت المصادر أن قبائل باكازم وقبائل مودية تحشد قواته للثأر من القوات التابعة لمأرب بعد أن وصل قتيلين من أبناء أبين إلى مودية وهم:ناجي صالح الرباش من الوضيع ، والثاني يدعى ابن محمد حيدرة من مودية.
وتوقعت المصادر تجدد الاشتباكات المسلحة بين جنود العوبان وباكازم والجنود التابعين لمأرب في مدينة شقرة خلال الساعات القادمة.
وبحسب المصادر فإن صالح علي الرباش الفشاشي رفض استلام جثة ولده من ثلاجة مستشفى محنف بلودر بعد مقتله برصاص جنود مأرب.
وتوعدت قبائل مودية بالثأر من جنود مأرب ومن المسؤول عن إدخالهم إلى أبين ومن وصفوهم بعملاء أبين وشبوة.
وأكدت المصادر أن قبائل مودية أنشأت نقاط تفتيش على طول الطريق العام شرق مودية للتقطع لكل من له علاقة بقتل أبناءهم.