منبر كل الاحرار

مأرب : رعب يجتاج القيادات العسكرية الكبرى بعد الكشف عن مخطط إماراتي لتصفيتة كبار الضباط

الجنوب اليوم | خاص

 

لجئت قيادة حزب الإصلاح العسكرية في محافظة مأرب مؤخراً لعقد الاجتماعات العسكرية في فنادق مأرب بعد ان تعرضت اجتماعاتها لعدد من عمليات الاستهداف من قبل جهات مجهولة المصدر في المباني والمنشئات التابعة لوزارة الدفاع ، ووفقا لمصادر استخباراتية فان القيادات العسكرية في مأرب تعيش حالة رعب في الآونة لأخيرة بعد أن تأكدت أن هناك خلايا تعمل داخل مأرب وترصد كافة تحركاتها بهدف استهدافها كما حصل خلال اجتماع عسكري عقد الأربعاء في مقر عمليات القوات المشتركة في صحن الجن غرب مأرب والذي استهدف بصاروخ امريكي مماثل للصاروخ الذي استهدف اجتماع ساق خلال الشهر الجاري حضرة وزير دفاع هادي اللواء محمد المقدشي الذي يتضح أنه كان المستهدف بدرجة أساسية هو وقيادات عسكرية كبيرة من خلال العمليتين الهجومية .
مصادر استخباراتية اكدت ضلوع الإمارات في العمليتين التي استهدفت قيادات عسكرية منتمية للإصلاح وأخرى موالية لهادي في مأرب خلال الفترة الماضية بصواريخ أمريكية، وقالت ان اجتماع الأربعاء المستهدف في مأرب من قبل جهات مجهولة وأدى إلى مقتل عدد من كبار الضباط والقيادات العسكرية، كان من أجل تجميع قوات عسكرية مشكلة من كل الألوية العسكرية المتواجدة في نطاق المنطقة العسكرية الثالثة بمأرب وكذلك من المنطقة العسكرية السابعة بعدد 200 إلى 300 فرد من كل لواء عسكري وتجهيزها لإرسالها إلى المحافظات الجنوبية لدعم قوات موالية لهادي وأخرى تابعة للإصلاح .
وقالت المصادر أن بيان نعي وزارة دفاع هادي الذي لم يتهم الحوثيين بالوقوف وراء العملية الهجومية التي نفذت الأربعاء وادت إلى مقتل عدد من كبار القيادات ، بالإضافة إلى أن البيان تجاهل الحديث عن التحقيق في الهجوم وهو ما يؤكد ان وزارة الدفاع تعرف من يقف وراء الهجوم ولكنها لم تجرؤ على اتهامة .