منبر كل الاحرار

مقتل العميد عدنان الحمادي .. بداية الانفجار الكبير بين الاصلاح والقوى الموالية للإمارات في تعز

الجنوب اليوم | خاص

 

قتل مساء اليوم قائد اللواء 35 مدرع العميد عدنان الحمادي متأثرا بجروح إزاء تعرضه لمحاولة اغتيال، في مديرية المواسط بمحافظة تعز، حسبما أفادت مصادر محلية، وأفادت مصادر ان الحمادي قتل على يد أبن شقيقه فيما نسب مصدر آخر مقتله لأيادي أثمة وهو المرجح ، وجاء مقتل العميد الحمادي بعد إتهامه من قبل حزب الإصلاح بالميل لصالح الإمارات والتحالف مع القوات الموالية لها على حساب الشرعية ، وبعد إعلان قيادة اللواء 35مدرع عن وفاة قائده مساء اليوم بأيادي أثمة حسب بيان صادر عنه ، تصاعدت المخاوف من تفجر الأوضاع في التربة وفي مناطق واسعة في تعز على خلفية جريمة مقتل الحمادي
والعميد ركن عدنان الحمادي من مواليد عام 1968م، قرية يافق بني حماد مديرية المواسط محافظة تعز، متزوج وأب لخمسة أبناء اثنين ذكور وثلاث اناث.
التحق بالكلية الحربية عام 1984م وتخرج منها عام 1987م برتبة ملازم ثاني.
حاصل على بكالوريوس علوم عسكرية وكذا عدة شهادات تخصصية دروع ، صاعقة، مضلات ، شهادة قائد كتائب دروع ، وقادة الوية دروع من معهد الثلايا عدن.
وحاصل على شهادة ماجستير علوم عسكرية من الاكاديمية العسكرية العليا كلية القيادة والأركان صنعاء عام 2007، كما حاصل على عدة انواط وأوسمة عسكرية.
شغل العديد من المناصب العسكرية منها قائد سرية مشاة وقائد سرية دبابات إلى عام 1999، ثم رئيس عملية كتيبة دبابات إلى 2005، ثم نائب تدريب اللواء من 2007إلى 2009، ثم مدير المركز التدريبي معسكر الحمزة إب إلى 2011، ثم مدير مكتب قائد اللواء 35 مدرع إلى 2012، ثم قائد كتيبة دبابات وقائد معسكر الشهيد لبوزة إلى شهر مارس 2015، وفي نهاية شهر مارس 2015 صدر قرار جمهوري من رئيس الجمهورية بتعينه قائداَ للواء 35 مدرع
كما يعتبر العميد الحمادي من القيادات العسكرية التي رفضت محاولات حزب الإصلاح أخونة قوات الجيش في تعز وأعلنها صراحة أنه لن يسمح بتشكيل أي قوات متحزبة ضمن اللواء 35 مدرع الذي أعاد تشكيله وأتخذ من مدينة التربة مركزاً له، وهو ما جعله هدفاً مشتركاً للميليشيات الإنقلابية وحزب الإصلاح .