منبر كل الاحرار

الحماية الرئاسية تتراجع إلى عتق بعد اشتباكات أحور والسيد يغادر أبين

الجنوب اليوم | متابعات خاصة 

 

أفادت مصادر عسكرية أن وحدات من قوات الحماية الرئاسية التي يقودها المقدم بن معيلي المأربي تمكنت من دخول مدينتي أحور وشقرة في محافظة أبين عقب مواجهات مع قوات تابع للانتقالي الموالية للإمارات اليوم عقب اعتراض طريق تلك القوات التي قدمت من محافظة مأرب بتوجيهات سعودية وكانت في طريقها إلى عدن وتم اعتراضها من قبل قوات الانتقالي مما أدى إلى ردة فعل مضادة تسببت بمقتل واصابة عدد من افراد الانتقالي
ووفق المصادر فقد أدت المواجهات إلى مقتل 6 مجندين من الطرفين بينهم القيادي التابع للانتقالي “سالم عوض السامحي” ومصرع قيادي تابع لحزب الإصلاح مع أربعة مرافقين ، وحسب المصادر ان عشرات الطقومات المحملة بالمجندين تراجعت من منطقة احور أبين إلى منطقة عتق بعد مواجهتها اشتباكات كبيرة مع الانتقالي.
يذكر ان صباح اليوم الخميس كانت قد اندلعت اشتباكات مماثلة بين الطرفين في منطقة شقرة تم فيها دحر قوات الانتقالي الجنوبي، الامر الذي تم استدراجهم إلى احور ابين.
ولم تأكد المصادر خبر دخول قوات الحماية الرئاسية مدينة أحور وشقرة، صباح اليوم، عقب المواجهات التي استخدم فيها مختلف أنواع الأسلحة بعد أن حاولت قوات الحزام الأمني في احور منع قوات الحماية الرئاسية من المرور إلى صوب عدن تنفيذا لـ “اتفاق الرياض”.
وفي السياق ذاته أكدت مصادر محلية في أبين مغادرة قائد قوات الحزام الأمني بمحافظة ابين عبداللطيف السيد صوب العاصمة المصرية القاهرة برفقة كافة افراد اسرته ولم يعلم أسباب المغادرة المفاجئة للسيد لعدن حتى الآن .