منبر كل الاحرار

قاتل مجهول يثير الرعب في عدن ويقتنص ضحاياه حسب الخطة

الجنوب اليوم | خاص

 

يجول القاتل المجهول عدن ، يحصد ضحاياه حسب الخطة المعدة للتصفيات الي أعدت قبل اتفاق الرياض بعد عملية رصد مشتركة من قبل طرفي الصراع ، مساء اليوم حصد القاتل المجهول عقيد موالي للانتقالي يدعى علي محمد صالح نائب مدير القوى البشرية للحزام الامني والدعم والإسناد أمام منزله بحي المنصورة ، ومواطن اخر يدعى مصطفى منصور قتل بدم بارد أمام الحجاز مول بمديرية المنصورة ، فالقتيلين قتلا في مديرية واحدة وهو ما يؤكد أن القاتل لايزال في نفس مكان الجريمة دون أي خوف من جهات أمنية ، وهو ما يؤكد انه مجرد منفذ محمي من قبل جهات أمنية وسياسية .
القاتل المجهول الذي  يوزع الرعب في عدن صباحا ومساء ويقتنص ضحاياه في الوقت الذي يريد وكان عدن ضيعة خاصة لا أمن فيها ولا قوات عسكرية ولا أجهزة امنية واستخباراتية ، فحتى الآن عشر حالات اغتيال طالت عدد من القيادات العسكرية والأمنية ورجال المخابرات الموالين لهادي وقيادات في المجلس الانتقالي ومواطنين مدنيين في مدينة خلال أكثر من أسبوع، ووفقا للمصادر فان عمليات الاغتيالات التي طالت عدد من ضباط الاستخبارات ورجال أمن تسارعت وتيرتها بعد فشل تنفيذ اتفاق الرياض على الأرض وعودة التوتر بين حكومة هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي وعودة عيدروس الزبيدي إلى عدن على متن طائرة إماراتية .
وبعد ان سجلت خلال الأيام الماضية عدة اغتيالات والتي تكاد تكون يومية في مواقع مختلف في عدن وبأساليب متعددة والمنفذ قاتل مجهول، أغتال مسلحون مجهولون مساء السبت قياديا في قوات الحزام الامني الموالية للإمارات،
ورغم أن عدن تشهد اعمال قتل وسطو بشكل يومي جراء الانفلات الأمني الذريع الذي تشهده المدينة ، تبنى تنظيم ما يسمى  الدولة “داعش” في اليمن اليوم اغتيال محمد صالح الردفاني نائب مدير القوى البشرية للحزام الامني والدعم والاسناد في عدن ، ونشر في مواقع التواصل الاجتماعي بيان مقتضب نسب لتنظيم داعش ولاية عدن أبين تبنى فيه عملية الاغتيال ولم يتسنى لنا التحقق من صحة البيان بسبب عدم وجود حساب إعلامي رسمي للتنظيم الإرهابي.