منبر كل الاحرار

هذا ماتريدة السعودية في أبين ؟

الجنوب اليوم  | خاص 

 

عادت اللجنة السعودية التي شكلت من غرفة عمليات التحالف في الرياض لنزع فتيل التوتر بين قوات موالية لعبدربه منصور هادي مسنودة بمليشيات الإصلاح وقوات موالية للمجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات من منطقة شقرة في محافظة أبين امس دون نزع فتيل التوتر ، فكل ما قامت به اللجنة انها زارت الطرفين وتأكدت من توازن القوى العسكرية ، وأبلغت كل طرف بالالتزام بوقف اطلاق النار وعدم التهور إلا بعد صدور توجيهات ، خلال لقاء اللجنة كان اتفاق الرياض حاضراً وطرفي الصراع اكد انهما في حالة استعداد قتالي للدفاع عن الاتفاق وحمايته والتضحية في سبيلة وكلاً قدم نفسة كحليف قوي وجاهز للقتال ضد الطرف الأخر ، بعد يومين قضتها اللجنة بين طرفين تأكدت من كل الترتيبات عادت إلى زنجبار والتقت في احور ومناطق أخرى عدد من قيادات الطرفين ليس لنزع فتيل التوتر ولا لوقف أي تداعيات بل لإدارة صراع جديد سيكون في سبيل اتفاق الرياض لاتزال نيرانه كامنه ومن المتوقع ان ينفجر باي لحظة وسوف تكتفي الرياض بإدارة صراع شركاء الاتفاق , هذا ما يتبدى في أبين التي تعيش ماقبل الانفجار الكبير برعاية سعودية ومباركة إماراتية ، فالرياض وأبوظبي ليس لها أي اوليات في الجنوب سوى مطامعها ومصالحها فستعمل على اشعال الفتنه في أبين وعدن  حتى تنهك الطرفين عسكريا لتعزز وجودها العسكري وتفرض سيطرتها الكاملة على الجنوب ، فالأجندة أبعد من اتفاق ثنائي سلم بموجية الانتقالي وحكومة هادي السيادة والقرار السياسي والسيادي وارادتهما للتحالف مقابل ان يعود الطرفين للجنوب أدوات صراع وليس شركاء في السلطة والقرار، كون السلطة سلمت بموجب الاتفاق والقرار سلم وبارك المحمدين بن زايد وبن سلمان تسليمة للرياض وابوظبي .