منبر كل الاحرار

الإنتقالي يلجأ إلى فرض إتاوات على أهالي زنجبار لدعم قواته في شقره وعدن

الجنوب اليوم | أبين

 

قالت مصادر محلية أن قوات المجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات أجبر أهالي مدينة زنجبار على دفع إتاوات تحت مبرر دعم قواته المتواجدة على مشارف مدينة شقرة.
وأوضحت المصادر أن قيادة الانتقالي دعت إلى حملة تبرعات لقواتها المرابطة على مشارف شقرة الساحلية لمعركة قادمة ضد قوات هادي وحزب الإصلاح التي تسيطر على المدينة.
وأعلنت قوات الانتقالي في أبين رفع جاهزيتها القتالية لمواجهة قوات هادي التي تحشد لمعركة عدن.
ويرى مراقبون أن الإمارات تخلت عن الإنتقالي الأمر الذي دفع الانتقالي للبحث عن مصدر لتموين معاركه في أبين وعدن ظل اصرار السعودية على تنفيذ بنود اتفاق الرياض.
وترفض حكومة هادي صرف رواتب مجندي الانتقالي وعدم ضم قوات الإنتقالي لوزارتي الدفاع والداخلية.
وتشهد عدن وأبين تحشيد عسكري كبير بين قوات خادي والانتقالي لمعركة قادمة في ظل الخلافات القائمة حول تنفيذ اتفاق الرياض.