منبر كل الاحرار

فشل اتفاق الرياض بين حكومة هادي والانتقالي وباعتراف الرياض

الجنوب اليوم | خاص

 

كل الوقائع تشير الى أن “اتفاق الرياض” الموقع بين حكومة هادي والمجلس الأنتقالي في 5 نوفمبر الماضي، فشل فشلاً ذريعاً، فحالة التوتر بين طرفي الصراع وصلت إلى درجة قصوى.

حيث تشهد المناطق الجنوبية حالة استنفار بين قوات هادي والمجلس الانتقالي، لاسيما في عدن وأبين وشبوة، وسط فوضى امنية عارمة زادت من عمليات الاغتيالات والنهب والسلب.

الخلافات بين طرفي الصراع زاد بشكل غير مسبوق خلال الايام الماضية، حيث تبادل الطرفان الاتهامات بالقيام بتحركات لإفشال الاتفاق.

واتهم وزير خارجية هادي، محمد الحضرمي، المجلس الانتقالي الجنوبي بعرقلة تنفيذ الترتيبات الأمنية والعسكرية لاتفاق الرياض بين الحكومة والمجلس، الموقع في نوفمبر/ الماضي.

من جهته، قال وزير النقل في حكومة هادي، صالح الجبواني، إن أيّا من بنود اتفاق الرياض لم تُنفذ، باستثناء عودة رئيس الوزراء التي وصفها بالشكلية، مشيراً إلى أن المجلس الانتقالي يسيطر على عدن، مؤكداً أن “اتفاق الرياض” لم يتحقق منه شيء على الأرض..

وكانت قوات الانتقالي قد أعلنت في وقت سابق، أنها ستحرق أي قوة تتقدم نحو عدن، وستقاتل أي قوة تمنعها من ذلك. كما هددت باعتقال رئيس وزراء حكومة هادي والوزراء الموجودين في عدن في حال تقدّم أي قوات صوب مدينة عدن.

.من جهتها السعودية الراعية للاتفاق، اقرت بفشل الاتفاق بين حكومة هادي والانتقالي، حيث أكد العميد مجاهد العتيبي، قائد القوات السعودية في عدن، أن التحالف يعمل جاهداً لتطبيق اتفاق الرياض.

وقال العتيبي، خلال ندوة نظمتها جامعة عدن حول اتفاق الرياض، إن التحالف ملتزم بتنفيذ الاتفاق، مقراً بوجود صعوبات وعراقيل كثيرة على الطريق..

كل المؤشرات تفيد أن اتفاق الرياض فشل ولم يغير من الواقع شيئاً، إذ لا فرق بين سيطرة قوات سعودية أو إمارتية.