منبر كل الاحرار

شبوة : بلحاف محطة صراع قادمة بين الإصلاح والإمارات

الجنوب اليوم | خاص

 

رغم إعلان قبيلة لقموش انتهاء أزمة الأسير المقرب من مدير أمن شبوة الموالي لحكومة هادي، إلا ان تسليم المختطف لم ينهي المشكلة التي تتمثل باجتياح عسكري لمليشيات الإصلاح في قرى لقموش والسيطرة على المنطقة ، فأمنية شبوة وبعيداً عن منطق التهدئة أصدرت بيان تصعيدي بعث من خلاله رسالة هامة لكافة المناهضين لتمددها وتوسيع نفوذها في شبوة ، فاللجنة الأمنية في المحافظة قالت انها باقيه في لقموش وبتلك البيان اكدت ان سيطرتها عن الخط الدولي الذي يصل شبوة بأبين قرار لا رجعة عنه.
ازدياد نفوذ مليشيا الإصلاح التي تتواجد في شبوة تحت غطاء حكومة هادي ، كان متوقعا منذ ما قبل اتفاق الرياض فالاصلاح مستعد للسيطرة على شبوة بقوة السلاح ان لزم ذلك ليس حباً في شبوة أو كرها لقوات الانتقالي الموالية للإمارات ، وانما للحفاظ على مصالحة في الاقتصادية الكبرى في شبوة كالنفط والغاز وطرق التهريب المسيطر عليها الجناح العسكري للإخوان في اليمن علي محسن الأحمر .
بانتهاء ازمة لقموش بدأت مليشيا الإصلاح تدرس استعادة ميناء بلحاف من قوات إماراتية تتواجد في الميناء الذي يعاد ثاني ميناء معد لتصدير الغاز المسال ، مصادر محلية في عتق كشفت عن تحركات لمليشيا الإصلاح قد تنتهي بدخول منشأة بلحاف، التي تسيطر عليها القوات الإماراتية باعتبارها الوحيدة التي لاتزال خارج سيطرة تلك المليشيا المدعومة من حكومة هادي في شبوة ,