منبر كل الاحرار

ناشط جنوبي : الإنتقالي باع الجنوب وهدفه من اتفاق الرياض الحصول على المناصب

الجنوب اليوم | متابعات خاصة

 

شن الناشط السياسي الجنوبي إياد الردفاني هجوما لاذعا على المجلس الإنتقالي واتهمه بخيانة الشعب الجنوبية وبيع القضية الجنوبية من خلال القبول باتفاق الرياض.
وقال الردفاني أن قيادة الانتقالي لم تكن صادقة مع أبناء الجنوب وأخفت عنهم حقائق اتفاق الرياض وأولكت إلى إعلاميها دور التضليل وتخديرهم بالأكاذيب لإتاحة الفرصة لتنفيذ اتفاق الرياض خشية ثورة شعبية رافضة للاتفاق وتقديم التنازلات الوطنية المؤلمة بحسب وصفه.
وأضاف الردفاني في منشور على فيسبوك أن في بادئ الأمر أدعى إعلاميو الانتقالي أن رئيس الحكومة سيعود إلى عدن بمفرده وظهر كذب هذا الإدعاء بعودة رئيس الحكومة مع معظم طاقمه الوزاري ، وقد أنكر اعلاميو الانتقالي سحب الأسلحة الثقيلة والمتوسطة وانكشف هذه الادعاء اليوم ببيان ناطقه الرسمي الذي أكد على تجميع الاسلحة الثقيلة والمتوسطة وتسليمها للتحالف ، وكذلك أقر بإرسال القوات الجنوبية لجبهات الشمال لتحرير صنعاء بحسب قوله.
وتابع الناشط الردفاني : سيسدل ستار الأكاذيب سترا سترا حتى تصبح الحقيقة عارية وسيدرك حينئذ أبناء الجنوب أنهم تعرضوا لخديعة كبرى.
واتهم الردفاني قيادة المجلس الانتقالي بالسعي وراء الحصول على المناصب كهدف يسعون إليه من اتفاق الرياض ، حيث قال إن المكسب الوحيد الذي سيحققه الانتقالي من اتفاق الرياض هو الحصول على المناصب التي ستوزع على أقارب وحاشية قيادة الانتقالي ،ما دون ذلك سراب ووهم ، حتى هذا المكسب سيكون مؤقتا ، وسيكون مصيرهم مصير ” أسلافهم” الذين تسابقوا على المناصب والاثراء بعد التوقيع على اتفاق الوحدة ثم وجدوا أنفسهم مشردين خارج الوطن بحسب وصفه.