منبر كل الاحرار

حكومة هادي تبرأ الإمارات من عملية استهداف معسكر الحماية الرئاسية بمأرب

الجنوب اليوم | متابعات خاصة 

 

ارتفع ضحايا الهجوم الصاروخي الذي استهدف أحد معسكرات التدريب غربي مدينة مأرب مساء السبت إلى 79 قتيل وإصابة 81 آخرين جلهم من منسبي اللواء الرابع حماية رئاسية الذين يقودهم العميد مهران القباطي ، ووفقا لمصادر إعلامية “فإن معظم الضحايا هم مجندون ضمن ألوية الحماية الرئاسية وينتمون إلى محافظتي أبين وعدن، وتم استهدافهم في مسجد المعسكر عقب صلاة المغرب، كما تم استهداف مخزن داخل المعسكر”.

وفيما لم تعلن قوات صنعاء وقوفها وراء الهجوم ، سارع التحالف وحكومة هادي باتهام الحوثيين في محاولة منها لتوظيف العملية للتصعيد في جبهات نهم ، من جانبه اتهم  المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد الركن عبده مجلي ” جماعة الحوثي بأطلاق  الصاروخ الباليستي الذي على محافظة مأرب واستهدف المصلّين بأحد المساجد القريبة من معسكر التدريب أسفر عن استشهاد 79 وإصابة 81 آخرين من أبطال القوات المسلحة (من منتسبي اللواء الرابع حماية رئاسية ومن الوحدات الأخرى) ، وأكد مجلي بأن الرد على العملية سيكون بقوّة في مختلف الجبهات القتالية وهو ما خطط له التحالف الذي يعلم مرتكب العملية وأهدافها  ، بيان وزارة دفاع هادي برأت الامارات وحاولت الهروب من الحقيقة باتهام صنعاء بالوقوف وراء العملية وهي محاولة يراد بها تحويل تلك المقتلة إلى وسيلة للتصعيد العسكري في جبهات نهم