منبر كل الاحرار

قيادات جنوبية تفتح النار على حكومة هادي وتتهمها بتهريب السلاح والممنوعات في الجنوب

الجنوب اليوم | متابعات خاصة

 

تصاعدات حدة الهجمات اللاذعه في الآونه الأخيرة ضد حزب الإصلاح من قبل قيادات المجلس الإنتقالي في عدن على مواقع التواصل الإجتماعي بصورة لافته تثير التساؤلات والشكوك حول ما ستأول اليه الإوضاع بين الطرفين .

وكان القيادي في المجلس الإنتقالي الدكتور حسين بن لقور بن عيدان قد سخر من شرعية هادي المتواجدة في الرياض معتبرها ناقصة الأهليه والأركان وقال بن لقور في تغريدة له ان ” شرعية هادي غير معترف بها ارضا وسكانا وسلطة وسيادة مؤكدآ ان الدولة ليست شعار وعلم ونشيد وقنوات تلفزيونية”

واعتبر بن لقور ان فشل حكومة هادي حولها من شرعية دولية إلى طرف في النزاع مضيفآ ان الدولة يتوجب ان تتوفر فيها كافة الشروط وهي المنعدمة في حكومة هادي بقوله “فشلها كسلطة جعل منها مجرد طرف في الحرب القائمة على اليمن فيما يتحدثون عن الشرعية كأنها دولة مكتملة الاركان و الحقيقة أنها ليست كذلك بسبب غياب تلك الشروط عنها.

عن ذلك يتهم القيادي الجنوبي علي الأسلمي قيادة حزب الإصلاح ونائب هادي اللواء علي محسن الاحمر بتهريب المشتقات النفطية اليمنية والإسلحة مقابل تعزيز قدراتها المالية ومهاجمة الجنوب .

‏وقال الأسلمي في تغريدة له” تجارة الاسلحة وتهريب مادة الديزل والسيطره على مبيعات النفط اليمني
بطلها الاول / نائب الرئيس علي محسن الاحمر ” .

واشار الى ان الاحمر ليس هدفه تحرير صنعاء بل الإستفادة من غياب الدولة والإستحواذ على مقدراتها حيث قال ” الاحمر ليس هدفه تحرير صنعاء بل ان هدفه الاول ابقاء سيطرته على شركات النفط في الجنوب وتهريب الممنوعات .