منبر كل الاحرار

السلاح الذي خسره المقدشي كان بإمكانه الوصول إلى بيت المقدس وليس فقط إلى صنعاء

الجنوب اليوم | صلاح السقلدي 

السلاح الذي خسرته قوات المقدشي مؤخراً كان سيمكنها من الوصول الى بيت المقدس وليس فقط إلى بيت بوس بصنعاء.فهذا الكم الهائل من السلاح والذخائر والعتاد الذي شاهدناه يوم الجمعة على قنوات التلفزة -ومنها قناة الجزيرة- والذي تم تدميره بالطيران قبل وقوعه بيد الحوثيين، والذي وقع بيدهم فعلياً، لا يكشف فقط عن الحجم الضخم من السلاح والعتاد بيد جيش المقدشي، ولا ينسف فقط ما كان يدّعيه من شحة بالسلاح والذخائر،بل يكشف أنه كان بمقدور هذا الجيش “الهلامي” بهذا السلاح أن يجتاح صنعاء بصورة خاطفة منذ سنوات أن أراد، أو بالأحرى إن كان فعلا يتمتع بدعمٍ شعبي ولو بحدود الدعم الشعبي الدنيا. كما تكشف هذه الضخامة من السلاح المدمر والمصادر أنه كان يدّخره ذلك الجيش لما بعد التسوية السياسية المنتظرة وتوجيهه صوب خصوم تلك الحكومة أو بالأصح خصوم حزب الإصلاح في عدن وصنعاء، فالحرب الحقيقة الحاسمة بالنسبة للإصلاح ستبدأ فعليا -بصورها المختلفة- مع أول يوم للتسوية السياسية وغداة توقف الحرب).