منبر كل الاحرار

استمرار الصراع بين الشرعية والإنتقالي يحرم أبناء الجنوب من التعليم

الجنوب اليوم | عدن

 

تستمر عملية التعطيل للعملية التعليمية في عدن وعدد من المحافظات الجنوبية ، منذ أكثر من شهر ، بسبب الصراعات السياسية بين الانتقالي والشرعية وعدم استجابة حكومة هادي لمطالب المعلمين.

من جانبه اتهم المسؤول الإعلامي لنقابة المعلمين والتربويين الجنوبين جمال مسعود، حكومة الشرعية بتعيطل العملية التعليمية في اعدن ومناطق جنوبية أخرى للأسبوع السابع للإضراب.

وقال مسعود أن  نقابة المعلمين ترفض كل الرفض تأجيل المعالجات وترحيل الأزمات والتفاوض على حقوق المعلمين التي تطالب بها و التي وصفها بالفتات.

وأشار مسعود، إلى أن حكومة هادي لم تفي بوعدها الخاص  ببتنفيذ المطالب على مراحل، أولها صرف العلاوات السنوية للمعلمين والمعلقة منذ العام 2014 وبأثر رجعي مع راتب شهر فبراير، والإفراج عن كل ما يخص طبيعة العمل لدفعة 2008 – 2009 – 2010 – 2011، وتسوية الدرجات الوظيفية المرفوعة من مكاتب التربية في المحافظات، لكن هذا لم يتم .

وأضاف أن مماطلة الحكومة يعني طول أمد الإضراب.

واعتبر مراقبون أن تأخير تنفيذ هذه الحقوق لا تبرر تعطيل العملية التعليمية وحرمان أبناءنا من التعليم، مشيرين إلى أن المسألة تأتي في إطارات المماحكات السياسية بين حكومة الشرعية والانتقالي الجنوبي الموالي للإنتقالي.