منبر كل الاحرار

أولاد اللواء الصبيحي ورجب يتهمان هادي بالخيانه وحكومته بالسقوط

الجنوب اليوم | خاص

 

رفض أبناء الصبيحة وأولاد اللواء محمود الصبيحي وزير الدفاع السابق وأولاد اللواء فيصل رجب قائد المنطقة العسكرية الرابعة سابقاً ، صفقة تبادل الاسرى الموقعة بين الحوثيين وحكومة هادي بسبب إسقاط أسم الصبيحي ورجب من الكشوفات والاكتفاء بالافراج عن شقيق هادي ناصر منصور هادي وهو ما اعتبره أولاد الصبيحي ورجب خيانه وسقوط لهادي ـ وعبر أولاد اللواء محمود الصبيحي، وزير الدفاع السابق، عن رفضهم لاتفاق الأسرى المبرم، مؤخراً، بين الحكومة الشرعية والحوثيين، محملين الرئيس عبدربه منصور هادي تبعاته ومسئولية ما قد ينجم عنه، وأكدوا أن صفقة تبادل الاسرى لا تلتفت إلى تضحيات أبناء الصبيحة وما قدموه من شهداء وجرحى، وما زال أبناء الصبيحة في خطوط المواجهات حتى اليوم”، محملين الرئيس عبدربه منصور هادي تبعات هذه الصفقة ومسئولية ما قد ينجم عنها كمسئولية تاريخية أمام الله وشعبنا العظيم ، وقال أولاد اللواء محمود أحمد سالم وزير الدفاع الأسير لدى الحوثيين، في رسالة موجهة للرئيس هادي: إنهم اطلعوا على الاتفاق بين ممثلي الشرعية والحوثيين الخاص بالإفراج عن 1500 أسير منهم 900 أسير من الحوثيين و250 من الشرعية، بالإضافة إلى واحد فقط من القياديين الأربعة الأسرى ، وهو مايعد مخالفاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 والمتضمن عن والدنا محمود أحمد سالم وزير الدفاع اليمني وجميع الأسرى” ، ووصفوا الاتفاق بأنه “طعنة في الظهر وقفز على الشرعية الدولية، والغريب أن ممثل الأمين العام للأمم المتحدة هو راع لهذا الاتفاق، وهو ما نلفت انتباهكم إليه”.
وياتي ذلك الرفض من أولاد اللواء الصبيحي بعد أن كشفت مصادر في الرياض ان هادي اشترط إطلاق سراح أحد الأربعة المسؤولين الكبار، الذين ذكرهم تقرير خبراء مجلس الأمن، والأسرى في صنعاء مؤكداً أن ناصر منصور هادي، شقيق الرئيس هادي هو المقصود فقط .
وهو ما أثار غضب وسخط أبناء الصبيحي اللذين قالو ان هناك شيئاً مريباً ومعيباً في هذه الصفقة لتجاوزها القرار الأممي وعدم مراعاتها لمطالب شعبنا اليمني الذي يضع الإفراج عن اللواء الصبيحي وزملائه على رأس أولويات أي تفاوضات مع الحوثيين، ولا نريد لشرعيتكم أن تكون ضد إرادة شعبنا، ويكفي ما تخسره هذه الشرعية كل يوم”.
وفي المقابل رفضت اسرة اللواء ركن فيصل رجب قائد اللواء 119 الأسير في صنعاء صفقة التبادل التي تستثني رجب من الافراج وقالو ان قبول هادي واشتراطه الافراج عن شقيقة مخالفه للقرار الأممي رقم ٢٢١٦ للأمم المتحدة القاضي بالإفراج عن اللواء محمود الصبيحي والوالد فيصل رجب وجميع الأسرى دون استثناء ..
وفي اول رد فعل دعا الصحفي والناشط السياسي الجنوبي، صديق الطيار، قبائل الصبيحة إلى سرعة عقد لقاء موسع لمطالبة حكومة هادي والتحالف بالتوضيح حول إسقاط اسم وزير الدفاع السابق اللواء محمود الصبيحي من اتفاق تبادل الأسرى بين الشرعية والحوثيين، الذي رعاه المبعوث الدولي إلى اليمن، مارتن غريفيث ،ودعا الطيار قبائل الصبيحة منح حكومة هادي والتحالف أسبوع واحد لتوضيح الأسباب، ما لم فإني أحثكم على سحب أبنائكم من جميع الجبهات والعودة إلى دياركم وقبائلكم”.