منبر كل الاحرار

السعودية تمضي على نهج الإمارات في عدن .. القتل بدم بارد

الجنوب اليوم | خاص 

 

على نهج الإمارات تمضي السعودية بإدارة عدن بالعنف والإرهاب ، فخلال الـ 48 ساعة الماضية سجلت في مدينة عدن عدد من حالات الاختطاف من قبل مسلحين يستقلون أطقم عسكرية ومن ثم تعرض المختطفين للتعذيب الوحشي والإعدام رمياً بالرصاص ، وإن كان مسلسل التصفيات هو ذاته الإماراتي ، إلا أن أسلوب ووحشية تنفيذ الجريمة يؤكد أن أدوات القتل المجاني والتعذيب الإجرامي تغيرت وأصبحت أكثر وحشية من السابق ، فعدن اليوم أصبحت ساحة لارتكاب الجريمة المنظمة في وضح النهار وبصورة أشد فتكاً من أي وقتاً مضى ، أمس الخميس اختطف مسلحون مجهولون يستقلون طقم عسكري أحمد اليوسفي وأحد مرافقية في منطقة الدرين واقتادوهما إلى جهة مجهولة ، وبعد 24 ساعة من الاختطاف عثر عليه جثة هامدة وعلية علامات التعذيب ، وتواصلاً للانفلات الأمني وجائحة الصراع  بين فصائل التحالف الموالية لكل من السعودية والإمارات، تصاعدت عمليات الاغتيالات في الآونة الاخيرة في المحافظات اليمنية الواقعة تحت سيطرة التحالف ومواليه ، وفي نفس اليوم اغتال مسلحون مجهولون، مصطفى الحدي مرافق مدير أمن لحج أمام فندق الباشا بمنطقة الكراع في مديرية دار سعد بعدن، وأطلقوا عليه وابلاً من الرصاص، وأردوه قتيلاً على الفور، ولاذوا بالفرار.

كما أغتال مسلحون مجهولون أمس الخميس مدير إدارة الشبكات والنظم بمؤسسة 14 وذلك عقب ساعات من اختطافه في مدينة عدن ، وقالت مصادر محلية إن مسلحون مجهولون اختطفوا الزميل أحمد اليوسفي مدير إدارة الشبكات والنظم في مؤسسة 14 اكتوبر للصحافة والنشر ورفيقه محمد طارق عقب خروجهما أمس من إحدى الصالات الرياضة في عدن، وقد عثر على جثتهما مساء الخميس مرمية في أحد شوارع عدن، اليوم الجمعة شيع الآلاف من أبناء عدن جثمان شهيد الإنفلات الأمني والصراع الخفي بين الإمارات والسعودية وحزب الإصلاح وعبروا عن استيائهم البالغ لتصاعد جرائم الاغتيالات.