منبر كل الاحرار

مليشيات الاصلاح تهرب من مأرب وتستفز أبناء الجنوب في أبين

الجنوب اليوم | خاص

 

بأسلوب مستفز أستعرضت مليشيات الإصلاح اليوم قوتها في مديرية شقرة بمحافظة أبين، ملوحة باستخدام تلك القوة ضد قوات المجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات واقتحام عدن والسيطرة عليها بالقوة، استعراض جلب الكثير من السخرية للإصلاح الذي تتهاوى ميلشياته بشكل متسارع على تخوم مأرب وفي ما تبقى من مناطق في الجوف، وأثبت لأبناء الجنوب ان مليشيات الإصلاح أصبحت أداة سعودية تحركها وفق أجندتها وليس وفق مصلحة الوطن ولا حتى مصلحة حكومة هادي.
خلال الساعات الماضية تقدمت قوات الحوثين غرب مأرب وتمكنت من السيطرة على واحدة من أهم القواعد العسكرية في مأرب والجوف الممثلة بمعسكر اللبنات الاستراتيجي وتقدمت باتجاه غرب مأرب وأصبحت على تخوم المدينة، وبينما فرت مليشيات الإصلاح من امام ضربات الحوثيين حشدت ما تبقى لها من قوة ونقلت العشرات من القيادات العسكرية إلى محافظة شبوة، ووفقا للمصادر فان الحوثيين أطبقوا الحصار على معسكر ماس من ثلاثة اتجاهات وسط انهيارات متلاحقة لمليشيات الإصلاح ، ويتقدمون باتجاه مأرب من عدة محاور بينما قام حزب الإصلاح بسحب آخر لواء تابع له في مأرب نحو الجنوب.
وفي نفس الاتجاه سحبت السعودية قواتها اليوم من مأرب ونقلتها باتجاه المحافظات الجنوبية ووفقا لمصادر في مأرب فان الرياض استبقت وصول الحوثيين وسيطرتهم على معسكر تداويين بنقل كافة الأسلحة الثقيلة ومنصات الباتريوت باتجاه شبوة لنقلها إلى عدن التي تستقبل بين فترة وأخرى شحنات كبيرة من الأسلحة السعودية لتعزيز وجود الرياض العسكري وليس لتنفيذ اتفاق الرياض.
وفي ظل تلك الانكسارات الكبيرة لمليشيات الإصلاح في مأرب التي كادت على مرمى حجر من قوات الحوثيين ومن المتوقع سقوطها خلال الأيام القادمة بدون قتال في ظل الهروب الكبير لمليشيات الإصلاح من المواجهة وانسحابها نحو الجنوب ، تمارس تلك المليشيات الاستفزاز بحق أبناء الجنوب وتعد لتفجير الأوضاع في عدن وأبين منذ أيام .