منبر كل الاحرار

استقالات جماعية من حكومة هادي بسبب تدخلات السفير السعودي

الجنوب اليوم | متابعات خاصة

 

استقال ثلاثة وزراء وتراجع رأبع عن استقالته من حكومة معين عبدالملك التي كما يقولون انها أصبحت تستلقي أوامرها من السفير السعودي محمد ال جابر ولا قرار لها ، وفيما نفى مكتب الوزير نايف البكري خبر استقالته ، وأصدر مكتب وزير الشباب والرياضة في حكومة هادي بيان نفي للحملات المغرضة التي تستهدف البكري وآخرها أصدرا بيان مزور باسم الوزير يزعم فيه كاتبة باستقالة الوزير من منصبه ، قدم ثلاثة وزراء في الحكومة هادي استقالتهما، خلال الأيام الماضية استقالتهما من العمل احتجاجاً على فشل حكومة معين عبدالملك في إدارة الأمور ، وبرر وزيرا النقل والخدمة المدنية في حكومة هادي بفشل معين عبدالملك وتدخلات السفير السعودي محمد ال جابر في كل صغيرة وكبيرة ، وقالا في مذكرتين منفصلتين بعثهما وزير النقل صالح الجبواني، ووزير الخدمة المدنية والتأمينات نبيل الفقيه، إلى الرئيس عبد ربه منصور هادي، بينا فيهما أسباب استقالتهما.
وقال وزير النقل الجبواني في مذكرته، إن رئيس الوزراء أصدر تعميما يبلغه فيه بإيقافه عن العمل مع أن الأمر سيادي من اختصاصات رئيس الجمهورية ولا يحق له القيام بذلك.
واعتبر الجبواني ايقافة عن العمل طعنه من رئيس الحكومة الذي وعلى رؤوس الأشهاد إنه والانتقالي في مترس واحد ، وفي اول تعليق لوزير النقل المستقيل على استقالته قال صالح الجبواني ” إنهم وجهوا رسائل نصح لرئيس الحكومة معين عبدالملك في المشاريع الفوضوية في الجنوب، حيث قال: “نصحنا رئيس الحكومة بأن لا يكون حصان طروادة لمشاريع الفوضى في الجنوب”، واتهم “الرياض تغض الطرف عما تفعله الإمارات باليمن ولا ندري هل ذلك تجاهل أم تواطؤ، تصدينا للإمارات لأننا أدركنا مشروعها التقسيمي التدميري في اليمن مبكرا ، وطالب الجبواني من المملكة أن ترفع يدها من اتفاقية الرياض وهم سيحررون عدن، حيث قال :”إما أن ينفذ اتفاق الرياض أو ترفع السعودية يدها عنه وستتحرر عدن”.
وفي السياق قال وزير الخدمة المدنية نبيل الفقيه إن استقالته جاءت نظرا للشل التام الذي أصاب الحكومة جراء السياسة العقيمة التي ينتهجها رئيس الحكومة في تسيير الأعمال وعدم الاكتراث لتصحيح الاختلالات التي تصاحب عمل الحكومة، كما قدم الاحد وزير المياه في حكومة هادي العزي شريم إستقالته من حكومة معين عبدالملك .