منبر كل الاحرار

عدن : مظاهرات غاضبة تتهم الإنتقالي والشرعية بتدمير المدينة

الجنوب اليوم | خاص 

 

خرج المئات من الغاضبين في مدينة عدن، مساء السبت، في مظاهرات شعبية تنديداً بتردي الخدمات العامة، وتفشي الأوبئة والأمراض في المدينة متهمين المجلس الإنتقالي الجنوبي وحكومة هادي بتدمير مدينة عدن ، وردد المحتجين في المسيرة التي جابت عدد من شوارع المدينة هتافات مندده بتدهور الخدمات العامة في المدينة كما رددو هتافات مناهضة للمجلس  الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات.

وجاءت مظاهره الليلة بعد ساعات من قمع الانتقالي مظاهرة أخرى جرت عصر السبت ، وقالت اللجنة المنظمة لها في بيان صادر عنها تلقى ” الجنوب اليوم” نسخه منه ، إن قوات  الأمن والوحدات العسكرية طوقت بصورة عنيفة مدينة كريتر عصر السبت ، وذلك منعا بالقوة العسكرية المفرطة بإقامة المظاهرة السلمية التي دعت لها قيادة اللجنة التحضيرية المكونة من عدد من الكيانات العدنية والوطنية الجنوبية .

وقالت اللجنة المنظمة أنه “وإزاء هذا الانتشار العسكري تدارست اللجنة التحضيرية عددا من البدائل منعا للاصطدام وإقامة التظاهرة ورفع مطالبها المدنية في احياء المدينة بعيدا عن التجمهر العسكري الا انه فوجئنا بانتشار الجيش والأطقم داخل الاحياء وتعرض بعض الشباب للاعتقال بصورة عشوائية وتم الإفراج الفوري عنهم فضلا عن تعرض الآخرين ومنهم نساء الى الشتم والسباب والقذف “.

ودانت اللجنة التحضيرية تلك التصرفات ومواجهة المظاهرة السلمية المنددة بتردي الخدمات في المدينة بالعنف .

مساءً عادت المظاهرات السلمية مرة أخرى إلى شوارع كريتر بشكل اقوى وبمشاركة كثيفة من أبناء عدم ورغم محاولة قوات الانتقالي افشال المظاهرة واطلاق الرصاص الحي وخراطيش المياه على المتظاهرين إلا أنها فشلت .

المجلس الأعلى للحراك الثوري الذي  حمل في وقت سابق، “المجلس الانتقالي” مسؤولية  تدهور الخدمات العامة؛ من انقطاع الكهرباء والمياه، وتردي الخدمات الصحية ، استنكر مساء اليوم اعتقال رئيس المجلس بالعاصمة عدن القيادي بالحراك الجنوبي المعروف حسن اليزيدي واقتياده الى ادارة الأمن واحتجازه لأكثر من ساعة ونصف تقييدا لحريته اثر تداعي المكونات العدنية لإقامة مسيرة سلمية اليوم بمدينة كريتر  .

واعتبر المجلس في بلاغ صحفي هذا الاعتقال استهداف مباشر لقيادات الثوري من القوى العسكرية والأمنية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي واعتداء صارخ على الحريات، متأسفا ان يصل الانتقالي لهذا المنحدر في الخصومة السياسية ، ودعا المجلس عقلاء الانتقالي إلى لجم مجانينهم والتوقف عن تسعير الحرب الجنوبية التي لن تبقي جنوبيا منتصرا على الإطلاق .