منبر كل الاحرار

دول التحالف بمشاركة بريطانية امريكية تستخدم فزاعة الارهاب والقرصنه لفرض تواجدها العسكري في الجنوب

الجنوب اليوم | خاص 

 

تعمل دول التحالف مع بريطانيا وامريكا منذ أشهر على خلق ذرائع عدة لشرعنه وجودها العسكري في السواحل اليمنية الشرقية ، فقبل شهرين أقدمت سفن عسكرية أمريكية على القيام بانزال عسكري في ميناء بلحاف بشبوة بعدما زعمت قوات سعودية تسيطر على ميناء نشطون بالمهرة تمكنها من احباط عملية اعتداء بزوارق مسيرة على سفينة نفط قبالة ميناء نشطون ، ودون تأكيد أي وسائل اعلام دولية أختلقت الرياض الحادثة بالتزامن مع توجيهات من الرياض صدرت لمحافظ حضرموت فرج البحسني زعم فيها أن تنظيمي القاعدة وداعش يخططان لتنفيذ عملية إرهابية واسعة في وادي وساحل حضرموت ، وبالتزامن مع تلك الأحداث المختلقة استقبل ميناء بلحاف الغازي في شبوة العشرات من عناصر مشاة البحرية الامريكية تحت ذريعة مكافحة الارهاب، واعقب ذلك وصول دفعة أخرى من مشاة البحرية الامريكية إلى عدن ,
وتداولت الرياض وأبو ظبي وواشنطن ولندن الترويج لمخاوف مختلقة وصناعة احداث من الخيال وسوقتها اعلامياً على المستوى الدولي ، كما حدث أمس حينما نقلت وكالة رويترز مزاعم الاستخبارات البريطانية التي قالت سفينة تجارية بريطانية تعرضت لهجوم قبالة ساحل ميناء المكلا ، ونقلت الوكالة الدولية عن مركز العمليات التجارية البحرية البريطانية ، نبأ تعرض السفينة “ستولت أبال” التابعة لشركة “ستولت” للناقلات لهجوم على بعد 75 ميلا بحريا قبالة ميناء المكلا أمس الاحد من قبل قراصنة لم تحدد هويتهم واكتفت بالقول أن ستة قراصنة اقتربوا من السفينة في زورقين سريعين، وزعمت لندن أن هجوم الأمس يعد تاسع هجوم تعرضت له السفن التجارية قبالة السواحل اليمنية الشرقية ، وكانت أمريكا قد زعمت الشهر الماضي مواجهة سفن إيرانية في خليج عدن وهو ما لم يتضح صحته .