منبر كل الاحرار

السعودية تتبع الإمارات في تهديد الحياة الطبيعية في جزيرة سقطرى

الجنوب اليوم | متابعات خاصة 

 

تواصل الإمارات والسعودية  تهديد الحياة الطبيعة  في جزيرة سقطرى منذ خمس سنوات ، وقالت مصادر محلية إن القوات السعودية المتواجدة في جزيرة أرخبيل سقطرى تعرض مبالغ مالية زهيدة ( 70 ألف ريال يمني)، مقابل قتل السلاحف البحرية وشرائها من السكان، إلى جانب ما تقوم به تلك القوات من عمليات صيد جائرة .

وأشارت المصادر أن موظفي مكاتب حماية البيئة عجزوا عن أداء واجبهم منذ ثلاث سنوات بسبب ممارسات القوات السعودية، وأن أعمال التوعية والإرشاد وحماية البيئة متوقفة بشكل كامل.

وكشفت المصادر عن تهديد  أخر تقوم به السعودية والإمارات من خلال إدخال أنواع غريبة ودخيلة إلى جزيرة أرخبيل سقطرى عبر طائرات الشحن التي تستقدمها القوات السعودية والإماراتية إلى مطار سقطرى والتي لا تخضع للتفتيش.

ودعت المصادر حكومة الشرعية والجهات المعنية بحماية الحياة الطبيعية والتدخل لحماية أرخبيل سقطرى من القوات السعودية وخرقهم للقوانين المحلية والدولية لحماية البيئة والتنوع الحيوي وخاصة من الأنواع الدخيلة والغريبة وقتل السلاحف .

كما طالبت المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمنظمات الدولية وفي مقدمتها منظمة اليونيسكو لحماية الحياة الطبيعية في أرخبيل سقطرى والتي تعد أحد أهم مواقع التراث العالمي جراء عمليات التغيير المدمرة للحياة الطبيعية في الجزيرة التي تمارسها الإمارات والسعودية.