منبر كل الاحرار

خلايا طارق عفاش تشعل الفتيل بين قوات العمالقة بالساحل الغربي .

الجنوب اليوم | خاص

 

يتجه الوضع في أوساط قوات العمالقة الجنوبية بجبهة الساحل الغربي للإقتتال بسبب تعمد الجانب الإماراتي كسر إرادة منتسبي تلك الالوية من أبناء الجنوب بهدف تفتيتها من الداخل لصالح طارق عفاش ، مؤامرة جديدة تدار بطريقة غير مباشرة من قبل عمار عفاش وتهدف إلى إزاحة القائد العام لجبهة الساحل الغربي الشيخ على سالم الحسني الذي رفض إملاءات التحالف بالتسليم لطارق عفاش والإستجابة لأوامرة وتمسك بحق الويه العمالقة بان يكون لها قرار مستقل بعيداً عن اي تدخلات من طارق عفاش .
امس حاولت الإمارات فرض المدعو ابو زرعة المحرمي القائد العام السابق الذي كان كما يرى قادة الوية العمالقة الجنوبيين اكثر انبطاحاً لطارق عفاش ، ولكن الويه العمالقة اعلنت تمسكها بقائدها العام الحسني ومع ذلك قدمت مليشيات طارق عفاش حماية أمنية للمدعو ابوزرعة المحرمي والذي قام بزيارة لعدد من المواقع العسكرية بعد لقائة بطارق عفاش بصفته كقائد عام للجبهة في حين رفضت كافة الوية العمالقة ان يكون ابو زرعة قائد عام عليهم واعلنو في بيان صادر عن كافة قادة الوية العمالقة مذيل بتوقيعهم إعادتة وحذروا من مغبه تكرار تلك المحاولات التي تهدف إلى ضرب وحدة العمالقة الجنوبية لصالح اطراف اخرى بالاشارة لطارق عفاش ، ورغم النحذيرات يعمل طارق عفاش إلى اشعال فتيل الصراع داخل العمالقة متخذاً الخلاف على منصب القائد العام وسيلة للإطاحة بالحسني والمحرمي وفرض نفسه كقائد عام لجبهة الساحل الغربي .
مصادر في جبهة الساحل الغربي اكدت ان مليشيات طارق عفاش وقفت امس وراذ محاولة إغتيال أبو زرعة المحرمي فؤ الخوخه لإثارة سخط ابناء يافع في صفوف العمالقة ضد الحسني والموالين له ، واعتبر المصدر محاولة إغتيال المحرمي في الخوخه الواقعة تحت سيطرة مليشيات طارق عفاش دليل على ان تلك المليشيات تسعى لضرب العمالقة من الداخل وتفكيكها بهدف السيطرة على قرارها واخضاعها لإملاءات ورغبات طارق عفاش ، ولم يستبعد المصدر قيام مليشيات طارق عفاش وجناح الاغتيالات التابع لعمار عفاش باستهداف قيادات العمالقة الرافضة لتعيين ابو زرعة المحرمي كقائد عام ، وكذلك توقعت ان تطال الاغتيالات الحسني .