منبر كل الاحرار

الاصلاح يهدد الإنتقالي بلسان هادي في ختام مشاورات الرياض

الجنوب اليوم | خاص

 

لاتجزئة ولاتعديل ، بهذه العبارة اختصر الرئيس عبدربه منصور هادي المشهد في الجنوب متحدثاً بلسان حزب الاصلاح وليس بلسانه كرئيس توافقي جنوبي المنشاء ، بل تحدث بلسان اليدومي مكتفياً بقرأئة ورقة اعدها مدير مكتبة الاصلاحي المعتق عبدالله العليمي الذي بات يدير البلد مستغلاً غرق هادي في وهم الرئاسة المسلوبة القرار والارادة .
اذن تحدى جديد يواجه الانتقالي ورسالة واضحه وجهها الاصلاح بلسان هادي هذه المرة للإمارات مفادها بان ما كسبته الرياض والاصلاح سياسيا في اتفاق الرياض لا تراجع عنه ولا تجزئة في التنفيذ ولاتعديل ولاقبول بالادارة الذاتية في عدن ولا بالسيطرة الإماراتيه على سقطرى ، زمن خلال حديث هادي اليوم لمستشارية في الرياض بان ننفيذ اتفاق الرياض ضرورة سيتم بمختلف الخيارات السياسي او العسكري .
هادي متحدثاً بلسان الاصلاح تناسى ان المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يعد شريك اساسي لسلطته وفق اتفاق الرياض وبات اليوم سلطة الامر الواقع في عدن وسقطرى وله مراكز قوى عسكرية ومدنية وله حضور شعبي وقواعد تفوق حضور حكومة هادي في المحافظات الجنوبية .

كما شكر السعودية وتجاهل الحديث عن الإمارات رغم مطالب عدد من وزراء حكومتة بطلب الاستغناء عن خدمات الإمارات في الجنوب متوعداً بفرض اتفاق الرياض بالقوة، وهو ما يؤكد فشل المشاورات الاخيرة ، وينبئ بمرحلة جديدة من التصعيد العسكري في المحافظات الجنوبية بين طرفي الصراع الموالين للتحالف.