منبر كل الاحرار

الانتقالي يستهدف قوات هادي في شبوة وأبين بعدة كمائن وأنباء عن مقتل قائد التدخل السريع “لشقم”

الجنوب اليوم | خاص 

 

كشف مصدر جنوبي خاص لـ(الجنوب اليوم) إن قوات الانتقالي الموالية للإمارات استهدفت قوات الشرعية بعدة كمائن في شبوة أحدها استهدف قائداً عسكرياً وأدت البقية لمقتل ضابط وجنديين.

وقال المصدر إن مسلحين مجموعة من المسلحين نصبوا كميناً للقيادي بقوات هادي لشقم عبدربه حديج العولقي أثناء ما كان في طريقه إلى مديرية نصاب، حيث أمطروا سيارته بوابل من الرصاص، مؤكداً إن العولقي نجا من الكمين بعد أن اشتبك مرافقوه مع المسلحين الذين اضطروا للانسحاب.

وفي المحفد بمحافظة أبين، أفاد المصدر الجنوبي إن ضابطاً واثنين من الجنود من قوات الرئيس هادي قتلوا بعد وقوعهم في كمين نصبته قوات الانتقالي الموالية للإمارات.

وأفاد المصدر إن مجموعة من قوات الانتقالي رصدت تحركات قوات الشرعية المستهدفة منذ أن بدأت تتحرك من شقرة إلى زنجبار وتم نصب كمين لهم قبل وصولهم إلى المحفد.

إلى ذلك علم الجنوب اليوم من مصدر خاص أن قائد قوات التدخل السريع التابع لقوات هادي في أبين قد قتل بعد تعرضه لإصابة خطيرة في هذا الكمين.

وقال المصدر إن قائد قوات التدخل السريع بمحور عتق أحمد عبدربه باراس كان يقود تعزيزات عسكرية لقوات هادي كانت في طريقها إلى شقرة وأنه من بين من قتلوا في الكمين الذي تم نصبه لهم في المحفد.

وتجدر الإشارة إلى أن استهداف قوات الشرعية في شبوة وأبين يأتي بالتزامن مع تصعيد الانتقالي لمواجهة خصومه في أبين، حيث أعلن الانتقالي بعد ساعات قليلة من الكلمة التي ألقاها الرئيس هادي في الرياض والتي أكد فيها التزام قواته بوقف إطلاق النار في أبين، أعلن الانتقالي استئنافه المواجهة العسكرية ضد قوات هادي.