منبر كل الاحرار

قيادي في الحراك: اللقاء الأخير في الرياض مجرد استراحة محارب

الجنوب اليوم | متابعات خاصة 

 

قال القيادي في الحراك الجنوبي علي محمد السعدي أنه لا حاجة في تعيين محافظ ومدير أمن لعدن إذا لم يتم التخلص من الفصائل العسكرية والمليشاوية التي أنشأها الإنتقالي الجنوبي الموالي للإمارات.

وأوضح السعدي في تغريدة على “تويتر” أن وضع مدينة عدن حالياً لا يسمح بتعيين محافظ ومدير أمن للمدينة.

وأشار السعدي إلى تطبيق الشق العسكري من اتفاق الرياض وأن دون ذلك لن يتم ما بعده في عدن، حيث قال إنه مالم يقوم التحالف بتسوية المشهد العسكري في عدن فإنه لا يعتقد أن يمكن تعيين محافظ ومدير أمن لعدن، لافتاً إن من سيتم تعيينهم سيصطدمون بالوضع الأمني والعسكري الذي لن يساعدهم على تقديم أي شيء في عدن.

واختتم السعدي تغريدته بالقول إنه يثق في أن تعود الحرب مجدداً مشيراً إن اللقاء الأخير في الرياض هو مجرد استراحة محارب، في  إشارة إلى انفجار الوضع في أي لحظة بين طرفي الصراع.