منبر كل الاحرار

ارتفاع كبير في سعر الذهب بعدن وسعر الصرف يفوق الـ160 ريال عن صنعاء

الجنوب اليوم | خاص

 

مع استمرار انهيار الأوضاع الاقتصادية في المحافظات الجنوبية وتدني سعر العملة المحلية مقارنة بالعملات الأجنبية وارتفاع أسعار السلع والمواد الغذائية، أكد مصدر اقتصادي أن الذهب يشهد ارتفاعاً كبيراً في قيمته بمدينة عدن وباقي المدن الجنوبية مقارنة بباقي المحافظات.

وأكد المصدر أن سعر الجنيه الذهب بلغ 300 ألف ريال مقارنة بالأسعار في باقي المحافظات اليمنية ففي صنعاء يبلغ قيمة الجنيه 238 ألف ريال فقط.

وقال المصدر إن التفاوت في أسعار الذهب بين عدن وصنعاء يشير إلى مدى تأثر المحافظات الخارجة عن سيطرة الحوثيين بالوضع الاقتصادي المنهار أكثر من غيرها من المناطق وإلى مدى الانهيار الحاصل في الوضع الاقتصادي.

كما لفت المصدر إلى أن مدى التفاوت في الوضع الاقتصادي بين مناطق سيطرة حكومة هادي ومناطق سيطرة الحوثيين، يتضح من خلال التفاوت الكبير في سعر صرف العملات الأجنبية أمام الريال اليمني، حيث بلغ سعر صرف الدولار اليوم الإثنين في عدن 760 ريال مقابل شراء الدولار الواحد و756 ريال مقابل البيع، وذلك بفارق 160 ريال عن سعر الصرف في صنعاء والتي يبلغ سعر الصرف فيها اليوم 608 ريال مقابل الدولار الواحد للبيع و606 للشراء.

وأضاف المصدر إن التدهور في الوضع الاقتصادي ينعكس بشكل مباشر على المواطنين وأن المعاناة تتضاعف في هذه الفترة بالتحديد كون معظم الموظفين في المحافظات الجنوبية لم يستلموا مرتباتهم للشهر الخامس على التوالي الأمر الذي يزيد من سوء الأوضاع الاقتصادية.

وأرجأ المصدر الاقتصادي أسباب وصول الأوضاع الاقتصادية إلى ما هي عليه اليوم في مناطق سيطرة حكومة هادي، إلى استمرار حكومة هادي في طبع كميات من العملة المحلية بدون غطاء نقدي واستهلاك الوديعة السعودية بالكامل من جهة، ومن جهة ثانية، الصراع العسكري والسياسي بين حكومة هادي والمجلس الانتقالي الموالي للإمارات والذي أدى إلى طرد قوات وحكومة هادي من عدن واستيلاء الانتقالي على “العاصمة المؤقتة عدن” بالإضافة إلى أن قرار الإدارة الذاتية الذي أصدرته رئاسة الانتقالي أدى إلى حالة من الشلل في القطاع الحكومي الرسمي خاصة فيما يتعلق بالتعاملات المالية والحسابات البنكية بين البنك المركزي والمؤسسات الحكومية الإيرادية التي تم مصادرة إيراداتها وتحويلها من قبل الانتقالي إلى حسابات في البنك الأهلي.