منبر كل الاحرار

تصعيد جديد للعسكريين أمام مقر التحالف بعدن (الإعتصام مستمر)

الجنوب اليوم | عدن

 

رفع العسكريون الجنوبيون سقف تصعيدها من مرحلة الاعتصامات المفتوحة للمطالبة برواتبهم المتوقفة منذ خمسة أشهر الى مرحلة التصعيد أمام معسكر التحالف، حيث نظموا اليوم السبت، عرض عسكري أمام مقر التحالف في عدن.

ويواصل العسكريين اعتصامهم المفتوح للأسبوع الثاني على التوالي للمطالبة بصرف رواتب المتوقفة منذ خمسة أشهر وثمانية أشهر أخرى تم تأخيرها لعامي 2016 ـ 2018.

وشهدت ساحة الاعتصام مهرجانا خطابي وعرض عسكري رمزي وبحضور ومشاركة فرقة الموسيقى العسكرية، في إطار الخطوات التصعيدية  لمنتسبي الهيئة العليا العسكرية الجنوبية.

وأصدرت الفعالية المفتوحة بيانا طالبوا فيه بسرعة صرف المرتبات المتراكمة لخمس أشهر على التوالي لعام 2020م وصرفها فورآ دفعة واحده.

كما طالبوا بصرف كافة مرتبات الثمانية الأشهر المتأخرة من الأعوام السابقة 2016م و 2017م، إضافة إلى صرف كافة مرتبات المنطقة العسكرية الثانية المتأخرة للعام 2020م والأعوام السابقة .

اقرأ أيضا :شاهد.. ضابط جنوبي معاق يطلق صرخه حادة أمام مقر التحالف بعدن

ورفع المعتصمون سقف مطالبهم ، حيث طالبوا  بصرف كافة مرتبات عمال المؤسسات والمرافق المدنية الحكومية وتوفير كافة الخدمات الضرورية ومقومة العيش الكريم للشعب الجنوبي، والإنفاذ الفوري لقرارات التسوية للمتقاعدين والمسرحين قسرا وتسوية أوضاع من لم تشملهم قرارات التسوية السابقة .

كما اتهم بيان المعتصمين ، الانتقالي والشرعية والتحالف بإهمال أسر الشهداء والجرحى وإيقاف مرتباتهم ، مطالبين بصرف مرتباتهم وتقديم كل أوجه الاهتمام والرعاية.

وشدد البيان على أن كافة الخدمات الضرورية للشعب وفي مقدمتها الكهرباء والمياة والصرف الصحي وغيرها يجب توفيرها ، داعيا إلى إعلاء قيم التصالح والتسامح وتمتين جسور الثقة والتعايش الجنوبي بما يحافظ على تماسك النسيج الوطني والاجتماعي الجنوبي.

وأكد المعتصمون استمرار اعتصامهم المفتوح والاستمرار في الكفاح حتى استعادة الحقوق المستلبة وانتزاعها بقوة الحق.

ويتعرض المعتصمون للتهديد بفض الاعتصام من قبل الإنتقالي الجنوبي الموالي للإمارات بغرض الضغط عليهم ونقل الإعتصام إلى مكان أخر.

ويرى مراقبون أن تظاهرات العسكريين الجنوبيين في عدن المطالبة بصرف الرواتب وتوفير الخدمات من كهرباء ومياه وغيرها تمثل تهديدا خطيرا للوجود العسكري السعودي الإماراتي في عدن.