منبر كل الاحرار

الجنوب اليوم يكشف آخر التطورات بين التهامية وطارق صالح في الخوخة

الجنوب اليوم | خاص

 

كشفت مصادر خاصة للجنوب اليوم في الساحل الغربي قيام قوات ما يعرف بـ”المقاومة التهامية” بإحكام سيطرتها على مدينة الخوخة جنوب غرب الحديدة والتي كانت تنتشر فيها قوات طارق صالح.
المصادر أكدت أن التصعيد الأخير بين التهامية وقوات طارق كان سببه محاولة طارق صالح فرض قيادة تتبعه في إدارة أمن الخوخة، وهو ما رفضه التهاميون في القوات المشتركة التي يقودها طارق صالح بقيادة الإمارات.
وعززت قوات الألوية التهامية التي يقودها أحمد الكوكباني من انتشارها في محيط إدارة الأمن ومدينة الخوخة للتأكيد على رفضها تسليم مبنى إدارة الأمن، مخاطبة قوات طارق صالح بأن إدارة المناطق الساحلية من حق أبناء تهامة وليس من حق الوافدين إليها، في إشارة إلى طارق صالح الذي انضم مؤخراً للقتال ضد الحوثيين في الساحل الغربي بعد هروبه من صنعاء في 2018.
إلى ذلك نظمت قوات “المقاومة التهامية” تظاهرة طالبت فيها بتمكين أبناء تهامة من إدارة المناطق التي يسيطرون عليها.
كما طالب المتظاهرون رحيل قوات طارق صالح، واتهموه بتهميش أبناء تهامة.
وفي سياق متصل بالصراع بين قوات طارق صالح وباقي الفصائل العسكرية الموالية للإمارات بالساحل الغربي، قامت قبائل الصبيحة باختطاف 9 أفراد من أتباع طارق صالح رداً على اختطاف قوات طارق قبل 3 أيام لاثنين من أبناء قبيلة الكعللة التابعة للصبيحة في إحدى نقاط التفتيش التابعة لقوات طارق صالح في مدينة المخا جنوب غرب محافظة تعز.
وكانت قبائل الصبيحة قد منحت طارق صالح مهلة زمنية للإفراج عن مختطفيها، محملة إياه مسؤولية ما ستؤول إليه الأمور.
وحسب مصادر مطلعة فإن قبائل الصبيحة اختطفت أفراد طارق صالح بالطقم الذي كانوا يستقلونه.
وحتى اللحظة تسود الساحل الغربي حالة من التوتر، حيث تفيد مصادر الجنوب اليوم أن قوات طارق تستنفر أفرادها بعد عملية الاختطاف التي أقدمت عليها قبائل الصبيحة، في حين تجري وساطة محلية تسعى للتدخل بين الطرفين للإفراج عن جميع المختطفين وإنهاء حالة التوتر.