منبر كل الاحرار

ضغوط إماراتية قوية للاستيلاء على وزارة الداخلية بحكومة هادي المزمع تشكيلها

الجنوب اليوم | خاص

 

أفادت مصادر سياسية في عدن أن الإمارات تسعى لجعل وزارة الداخلية من حصة المجلس الانتقالي الجنوبي الموالي لها.

وحسب المصادر فإن أبوظبي تستند في ذلك إلى أن اتفاق الرياض تضمن أن تكون حصة الانتقالي من الحقائب الوزارية من الوزارات السيادية.

يأتي ذلك وسط أنباء تشير إلى أن أبوظبي تسعى لمنح حقيبة الداخلية لشلال شايع مدير أمن عدن المقال من قبل الرئيس هادي.

ويعد أحمد الميسري وزير الداخلية بالحكومة الحالية التي تعمل حالياً كحكومة تسيير أعمال ريثما يتم تشكيل الحكومة الجديدة، من أبرز الشخصيات الموالية لهادي غير المرغوب بها من قبل أبوظبي وذلك نظراً للدور الذي لعبه الرجل في الفترة الأخيرة والذي ساهم بشكل كبير في الصراع بين التحالف السعودي الإماراتي من جهة وقطر وتركيا من جهة مقابلة حيث شكل الميسري قوات موازية لقوات هادي في الجنوب بدعم وتمويل من تركيا.