منبر كل الاحرار

نشطاء عدن يرفضون اتفاق الرياض الثاني ويعلنون عدم اعترافهم بتعيين محافظ ومدير أمن

الجنوب اليوم | خاص

 

أكد نشطاء عدن رفضهم المطلق وعدم اعترافهم بأي قرارات تخص تعيين محافظ عدن ومدير أمنها وكل الوظائف القياديه للمحافظه من غير أبناء عدن وكذلك رفضهم لأي قوة أمنية خاصة بعدن من غير أبناء المدينة، معتبرين فرض قوات أمنية من محافظات أخرى استمراراً لتهميش وإقصاء أبناء عدن.

جاء ذلك في بيان صادر عن نشطاء طالبو فيه بعدد من المطالب على ضوء لقاء الرياض الثاني بين أطراف الصراع، حكومة هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات، وطالب نشطاء المدينة كافة القيادات والمكونات في عدن إلى الوقوف الحازم أمام استمرار سياسة استباحة واغتصاب الأراضي في عدن ومحاولة طمس الهوية العدنية، مشيرين إلى ان القضية العدنية اصبحت اليوم قضية تهم كل أبناء وسكان عدن.
وادان نشطاء أبناء عدن لقاءات الرياض 1 و 2 باعتبارهما الاغتيال الثاني لعدن والجنوب في عام 2020م حيت كان الاغتيال الأول في عام 1967م .
كما جددوا رفضهم لما تمارسه حكومة هادي “الشرعيه” والانتقالي ومن لف لفهم من المشاركين في لقاء الرياض 2 من الاستمرار لسياسة العداء والعنصرية والتعالي والعنجهيه ضد عدن وأبنائها بمشاركة ومباركة السعودية والإمارات المتجسده بالقرارات الصادرة التي تخص عدن والتي بالمجمل تؤكد استمرار سياسة 67م اغتصاب واستباحة عدن ارض وثروه وإقصاء وتهميش أبناء عدن وطمس الهوية العدنية.