منبر كل الاحرار

استمرار الغضب الشعبي الرافض للتطبيع مع اسرائيل في أبين

الجنوب اليوم | أبين

 

تصاعدت التظاهرات الرافضة للتطبيع الإماراتي البحريني مع إسرائيل في محافظة أبين ، وبعد يوم من تظاهرة عارمة شهدتها مناطق الوضيع وموديه أمس الجمعة والتي أحرقت أعلام إسرائيل ، نظم مجلس الحراك الثوري اليوم السبت تظاهرة شعبية مماثلة في زنجبار عاصمة المحافظة، أكدت رفضها المطلق للتطبيع مع الكيان الإسرائيل

وأكد بيان صادر عن الحراك الثوري ، أن المظاهرة التي شهدتها زنجبار اليوم تؤكد على عنفوان الثوار في أبين ووضوح أهدافنا المتمثلة بالتحرير والاستقلال وتمسكنا بالقضايا العربية الإسلامية العادلة وحق الشعب الفلسطيني ورفضا للتطبيع، مشيرا إلى التظاهرة تأتي تضامنا مع الشعب الفلسطيني المحتل وحقه في الدفاع عن أرضه وعاصمته القدس ورفضا للتطبي

وجدد الحراك في البيان الصادر خلال المظاهرة، مطالبته بالإفراج عن قياداته المعتقلين في سجون الإمارات في عدن وشبوه وحضرموت بينهم عبدالحميد الروسي المعتقل منذ أكثر من سنة، وعضو المكتب السياسي سالم الربيزي والذي تعرض للتعذيب ولا زال منذ سنة وهو في المعتقل في شبوه،إضافة إلىعضو المكتب السياسي علي بن شحنة وعضو الهيئة المركزية عبدالرؤوف بشير المعتقلين في حضرمو

كما أعلن الحراك الثوري التضامن مع المتقاعدين العسكريين المعتصمين أمام بوابة مقر التحالف منذ شهرين بعدن، معزيا أسرة الشهيد العقيد عبدالعزيز الصبيحي الذي توفي إثر نوبة قلبية قبل أمس داخل الاعتصام وهو يبحث عن مرتبات

ووصف الحراك الثوري تواجد القوات السعودية والإماراتية في الجنوب ،بالاحتلال ، مهاجما حكومة هادي والانتقالي التي وصفها بالسلطة الهشة التي لا تملك قرار نفسها وأن الأجنبي متسلط عليها، في إشارة إل الإمارات والسعودي

ودعا الحراك أبنا الجنوب إلى استكمال ثورته وإعلان الدولة الجنوبية المستقلة من خلال تغير واقع الاحتلال الذي تسبب بنشر الفساد وتردي عام في كل الخدمات كالكهرباء والماء؛ وعدم صرف المرتبات والإنفلات الأمني وانعدام الأمن الذي لم تشعر به كل أسرة في الجنوب من أقصاه الى أقصاه في ظل التحالف بحسب وصفه.