منبر كل الاحرار

سفينة إماراتية جديدة تُفَّرغ معدات عسكرية وانظمة تجسسية في ميناء سقطرى

الجنوب اليوم | سقطرى

 

قالت مصادر في ميناء سقطرى ، أن سفينة إماراتية دخلت الميناء وأفرغت معدات عسكرية بينها منظومة اتصالات وأجهزة متقدمة وحديثة ورادارات.

وأشارت المصادر إلى أن هذه المعدات العسكرية وأجهزة الاتصالات التي أفرغتها السفينة الإماراتية تتزامن مع توسع التمدد الإماراتي في الجزيرة والحديث عن إنشاء قواعد عسكرية إماراتية إسرائيلية في الجزيرة.

إلى ذلك كشف مدير عام ميناء سقطرى المعين من الشرعية ،رياض سعيد سليمان ، دخول سفينة إماراتية صباح أمس السبت دون إذن إدارة الميناء، وبشكل مخالف للقانون.

وقال سليمان في رسالة رسمية بعثها إلى القائم بأعمال وزير النقل بحكومة هادي سالم الخنبشي، :”إن سفينة ( AD ASTRA) الإماراتية دخلت إلى الميناء أمس السبت الساعة ” 30 : 9″ صباحاً بشكل مخالف للقانون، ودون أن تحصل على إذن من سلطات الميناء”.

وأضاف سليمان أنها ليست السفينة الأولى بل سبقتها عدد من السفن الإماراتية التي أدخلتها وعلى متنها معدات حديثة دون إذن سلطات حكومة هادي في ميناء الجزيرة.

وخلال الشهر الجاري وصل فريق عسكري إماراتي إسرائيلي إلى جزيرة سقطرى ، كما وصلت سفينة عسكرية إماراتية محملة بالعشرات من الجنود الإماراتيين والإسرائيليين إلى ميناء الجزيرة ترافقها فرقاطة، وكانت السفينة تحمل كميات كبيرة من الأسلحة الحديثة وأجهزة وأبراج الرقابة البحرية سيتم نصبها في مرتفعات مديرية قلنسية وحديبو لمراقبة الملاحة البحرية في المحيط الهندي، إضافة إلى جنود إماراتيين وجنود من البحرية الإسرائيلية.

وكانت الإمارات قامت خلال الشهور الماضية بالتعاون مع إسرائيل بتركيب أنظمة تتبع تعددية المهام لأنظمة المراقبة والرادارات الحديثة في جزيرة سقطرى.