منبر كل الاحرار

شركة كهرباء محسوبة على الإصلاح تهدد بإغراق عدن بالظلام

الجنوب اليوم | عدن

 

أعلنت مجموعة السعدي التجارية عجزها عن توليد الطاقة الكهربائية في عدن ، بسبب رفض حكومة هادي تسديد مستحقاتها البالغة 15 مليون دولار.

واتهمت السعدي التي تولد 60 ميجا وات في عدن في بيان أصدرته  اليوم ، مؤسسة الكهرباء بعدن بالتهرب عن تسديد مستحقات الشركة ولم تلتزم بالعقود الموقعة بينهما.

وقالت السعدي إن عدم تسديد حكومة هادي مستحقاتها ، جعلها غير قادرة على الإيفاء بالتزاماتها تجاه الشركات والبنوك المحلية والخارجية والتجار التي يعتمد عليها في توفير قطع الغيار والزيوت والفلترات وكل متطلبات صيانة المولدات مما أدى الى خروج وتوقف عدد من هذه المولدات عن العمل لعدم وجود الأموال اللازمة لشراء مولدات جديدة بدل الخارجة عن الخدمة كليا وقطع غيار واصلاحها وإعادتها إلى الخدمة مما أدى إلى انخفاض الطاقة من 60 ميجا وات الى 45 ميجا وات وهي نسبة غير عادية ومؤثرة على حياة الناسز

وأشارت المؤسسة إلى أنها غير قادرة على تحمل الوضع المالي وتسديد أجور العاملين التابعين لها في ظل رفض حكومة هادي ومؤسسة الكهرباء تسديد أجور الشركة البالغ 15 مليون دولارز

وجددت الشركة في بيانها انها ميزانيتها استنفذت لاستمرار توليد الطاقة الكهربائية لأبناء عدن وباتت غير قادرة على التشغيل.

ويأتي هذا البيان كرد من الشركة المحسوبة على الإصلاح ،على اعتقال مديرها في عدن من قبل المحافظ أحمد لملس قبل أيام.

وتشهد عدن والمحافظات الجنوبية احتجاجات شعبية منددة بانهيار الكهرباء ، في ظل تخلي واضح للشرعية والانتقالي والتحالف عن مسؤولياتهم في توفير الخدماتز