منبر كل الاحرار

سبأفون تتعرض للإعتداء والنهب بعد يوم من نقلها إلى عدن

الجنوب اليوم | متابعات خاصة

 

تعرضت محطات التقوية التابعة لشركة سبأفون للإعتداء والنهب في عدد من المناطق في المحافظات الجنوبية ، وذلك بعد يوم من نقل مقرها إلى عدن.
وقالت مصادر محلية أن الأعمال التخريبية التي طالبت الشركة ، أدى إلى إيقاف خدمة شركة سبأفون في أكثر من منطقة في المحافظات الجنوبية.
ويأتي تعرض الشركة للتخريب في المناطق الجنوبية عقب تهديد قيادات جنوبية بمصادرة معداتها وأجهزتها، بسبب ارتباطها بحزب الإصلاح.
واتهم القيادي في المجلس الانتقالي المحامي يحيي غالب الشعبيي في منشور على صفحته في “الفيسبوك” شركة سبأفون بالتجسس على الجنوبيين ورصد تحركاتهم، الأمر الذي يشكل نقلها خطر على أبناء الجنوب بحسب وصفه.
وقال الشعبي إن “التخوف من منظومة شبكة سبأ فون تخوف مشروع كون مالكها يمارس نشاط سياسي مرتبط بتنظيم الأخوان المسلمين المعادي للجنوب”، في إشارة إلى حميد الأحمر، داعيا قيادة الانتقالي إلى مصادرة الشركة .
وكانت وزارة الاتصالات التابعة لحكومة هادي اعلنت أمس انتقال الشركة من صنعاء إلى عدن، في الوقت الذي يقع فيه اغلب المشتركين في المناطق الشمالية وهو ما يعني فشل الشركة في عدن.